رادار المدينة

بثلاث دقّات منتظمة على البازة (طبلة المسحّر) يستعيد أبو أحمد في ريف حلب الغربي طقوس مسحّر رمضان التي غابت منذ أكثر من ثلاث سنوات، بعد منعها وتحريمها من قبل داعش وبعض الفصائل الإسلامية، ليُطرب ليل الصائمين ويُوقظهم على إيقاع مُتّزن، يُرافقه نشيد مُتوارَث ومدائح نبويّة وقصص وحكايات، زارعاً الفرح في قل...

اقرأ المزيد

تُشكّل أكثر من 50 ناحية وقرية ومزرعة مُمتدّة من ناحية «العريمة» جنوباً إلى مدينة «جرابلس» شمالاً، بطول 60 كم تقريباً، خطّ تماسٍ مُتداخل بين قوات قسد شرقاً وفصائل درع الفرات غرباً. تلك الطبيعة التي فرضها الانقسام العسكري ألقت بآثارها السلبية على حوالي 600هكتاراً، تُعتبر من أخص...

اقرأ المزيد

ما إن بدأت الشاحنة التي تحمل «مادة البحص» بإفراغ حمولتها أمام بوابة منزلي المُدمّر، في حارة البدو بمدينتي الرقة، حتى لاحظها أحد أفراد ما يُسمّى بقوى الأمن الداخلي التابعة لقوات سوريا الديمقراطية «قسد»، ليتدخّل على الفور ويُطالبني برُخصة إعادة إعمار منزلي المُهدّم بفعل قصفهم و...

اقرأ المزيد

من المرجّح أن يُصبح فراس الجهام، قائد ميليشيا «الدفاع الوطني» في دير الزور، طالباً جامعياً في إحدى كليات جامعة الفرات في العام الدراسي القادم، فهو ناجح سلفاً وبمعدّل عالٍ في امتحانات الثانوية العامة التي يُقدمها هذه الأيام، بعد أن نجح في امتحانات الإعدادية في العام الماضي. أمام مدرسة ...

اقرأ المزيد

يُحاول سوريون في ولاية كيليس الصغيرة الحدودية، منذ بداية السنة، القيام بمشاريع ثقافية ضداً من الواقع الذي تُتيحه ظروف الولاية، يُضاف إلى ذلك توجّه منظمات المجتمع المدني إلى الإغاثة والصحة، كما تصطدم هذه المشاريع ببيروقراطية الحكومة التركية وصعوبة حصولها على الرّخص الخاصة. يزيد عدد السوريين في ولا...

اقرأ المزيد

يبدو أن مقولة «ألّا رابح في الحرب» لا تنطبق على كثير من الأعمال المشبوهة التي تزدهر تحت أزيز الرصاص. وكلما عمّ الدمار واستشرى الفساد انقلبت أحوال غربانها من كساد إلى اكتناز واقتناص فرص. أبو سمير يُدير مكتباً لتعليم قيادة السيارات في إحدى ضواحي دمشق، لا تتجاوز مساحة المكتب بضعة أمتار م...

اقرأ المزيد