افتتاحية العدد

تتجه الأحداث في إدلب متسارعة نحو خيارات حديّة، قد تكون بداية لتشكّل مرحلة جديدة من عمر الصراع في سوريا. فبينما تنهار تباعاً كل المسارات السياسية المدعومة غربياً وأممياً، يتمسك نظام بشار الأسد، وحلفاؤه الروس والإيرانيون، بحسم عسكري؛ يبدو لهم كخيار سهل وآمن، تحت سطوة مزدوجة لتفوق الآلة العسكرية الر...

اقرأ المزيد

تتجه إدلب، بوضوح لامجال لإنكاره، إلى سيناريوهات صعبة في كلّ وجوهها. وفي الفضاء السياسي- الميداني السوري، الذي يعجّ بالإشاعات المتضاربة، والتسريبات التي تفتقر إلى الدقة، وتقتات على النوايا المبيّتة، سيكون من المتعذر -بكل الأحوال- التوصل إلى قراءة القادم بسهولة تكشف تفاصيله؛ لتبقى، بالرغم من كلّ ذلك، ...

اقرأ المزيد

كما هي الحال في كلّ حرب، تشهد فترات التقدم حفاوة الإعلان السهل بالانتماء إلى المنتصرين، وتخمد فترات النكوص والتراجع هذه الميول، لترتفع أصوات مقابلة، تطرح ذاتها كحقائق تشريحية لسبب (الهزيمة)، وتحيل الأمر برمته إلى عوامل موجودة عند (الآخر) الذي لم يستمع إلى نصيحة (لم يقلها أحد له) عندما كان شريكاً في ...

اقرأ المزيد

«إنّها البلاء العظيم» هذا ما كان قطّاع واسع من الفرنسيين يصفون به الثورة الفرنسية في إحدى مراحل الذروة خلال قيامها. وبينما يكتفي البعض في أيامنا بصورتها كأحد أهم التحولات التحررية في تاريخ البشرية، فإنّ مؤرخين مرموقين يمعنون النّبش في تفاصيل ستبدو مرعبة لمن لايعرف حقيقة ماحدث آنذاك...

اقرأ المزيد

يقال إنّ كرة القدم هي البديل الأحدث الذي أنتجته البشرية لحروبها المدمرة بين الدول، ومع أنّ الحروب لم تتوقف يوماً، فإن كرة القدم تحوّلت إلى أحد أبرز أدوات التعبير المُتكرر، موسمياً وبانتظام، عن الوطنية في صورتها المُسالمة، والمُتعصبة التي تنتهي غالباً بتقبل الهزائم، بالرغم من أنهّا في مرة أو اثنتين، ...

اقرأ المزيد

ظهر بشار الأسد مجدّداً في بيئته الإعلامية المفضّلة، قناة «روسيا اليوم»، ليُعلن قرب انتهاء ما وصفها بالأزمة في سوريا، مُقدّماً دفعة استنتاجات، شاذّة كالعادة، ولا تمتّ إلى منطق المقدمة والنتيجة بأيّ صلة. وقد يكون التفسير الشائع، منذ سبع سنوات، أنّ الأسد يعيش حالة إنكار كاملة لما يجري حو...

اقرأ المزيد