افتتاحية العدد

«سورية هي بشار الأسد» مؤخراً، تناقلت الصفحات السورية على مواقع التواصل الاجتماعيّ مقطعين مصوّرين يكثفان جوهر الصراع ويعيدان التركيز على بنية النظام وأسباب الثورة عليه. في الأول منهما يظهر الضابط الأشهر في قوّات النظام، العقيد سهيل الحسن (النمر)، وسط عناصره، يهتفون لبشار الأسد، بينم...

اقرأ المزيد

معركة حلب مرّةً أخرى رغم أن هذه الجولة من «ملحمة حلب الكبرى» لم تحقق بعدُ انتصاراتٍ لافتةً وتقدماً سريعاً كالذي حصل في معارك الكليات في آب الماضي، إلا أن شعوراً يخامر الجميع أن هذه الجولة أهم، وربما تحقق نتائج مستدامة في المدينة. يتشارك في هذا الاستشراف مقاتلو المعركة وفصائلها مع أعدا...

اقرأ المزيد

معارك حلب واستتباعاتها لم يعد «التورّط» الروسيّ مجرّد مشاركةٍ فعالةٍ في معركة بشار الأسد ضد معظم السوريين فحسب، فالأسلحة الإستراتيجية القصوى التي ترسلها موسكو تباعاً إلى الأراضي السورية، من جهةٍ، وانفراد روسيا بموقفٍ سياسيٍّ متعنّتٍ تزداد عزلته في نادي الدول الكبرى، من جهةٍ أخرى؛ باتا...

اقرأ المزيد

جسورنا التي تنهار جسراً وراء جسر، تتحطم الجسور في دير الزور بشكلٍ متسارعٍ تحت ضربات طيران التحالف الدوليّ. في الصور الآتية من هناك يبدو انقطاع الإسمنت المسلح وتخلخل الركائز وسفور الأعمدة الضخمة مثل كابوسٍ لم نألفه رغم تجدده، ويبدو مثل عبثٍ متكبرٍ بواحدةٍ من هوياتنا. تنفصل الضفتان من مكانٍ إلى آخر...

اقرأ المزيد

بين داريا وحلب حملت الأيام الماضية لنا انتكاستين موجعتين؛ تمثلت الأولى في إجلاء من تبقى من أهالي داريا، مقاتلين ومدنيين، عن هذه المدينة التي غدت إحدى أيقونات الثورة من نواحي متعدّدة. وتبعتها الثانية باستعادة النظام السيطرة على الكليات العسكرية جنوب حلب وإعادة إحكام طوق حصاره على ثلاثمائة ألفٍ من ...

اقرأ المزيد

فروق بين القتلة في مذبحتين وإن كانت الذكرى أليمة، يجب أن نتذكر غوطتي دمشق، يوم استعمل جيش الأسد غاز السارين في قتل (1300) شخصاً، قبل ثلاثة أعوام في مثل هذا الشهر؛ ويجب أن نتذكر أيضاً عشيرة الشعيطات في دير الزور، حين ذبحت «داعش» منها (600) شخصاً، قبل عامين وفي مثل هذا الشهر أيضاً. ب...

اقرأ المزيد