كتّاب

تتيح الحياة المدينية بصورة عامة توليفات تراكمية للمواقف الاجتماعية من السلطة، وفي العموم يعمل الحوض المديني على إنتاج -وإعادة إنتاج- آليات اجتماعية تقوم بدور الوسائط التفسيرية لما يضمره العام المفتوح تجاه الخاص والمغلق في دوائر أعلى هرم السلطة أو الحكم، وهذا المضمر، وعلى الرغم من أنّ وظيفته الأساس إ...

اقرأ المزيد

تمثّل الانقلابات العسكرية الحدث السياسي الأكثر شيوعاً في تاريخ سوريا المعاصر، بل إنّها فعلياً تمثّل المحدد الأساس لديناميات السياسة السورية منذ استقلالها عن فرنسا. ومع أنّ أكثر من ثلثي تاريخ سوريا "الانقلابي" دُمغ باسم آل الأسد، عبْر حافظ الأسد وابنه بشار، ليكون آل الأسد قد حكموا البلاد...

اقرأ المزيد

يبدو كجزء باقٍ من نيزك ضرب دير الزور، كتلة لامعة وصقيلة، تختصر دمامتها بؤرة الخراب الذي تتمركز في وسطه، بينما تتسع دوائر الدمار الشاحبة حوله في خواء كان يوماً مدينة. إنّه دالّة حكم آل الأسد، أو وفق مزيج من تعبيرات اللغة السياسة السورية، لما بعد الثورة والحرب والإبادة، فإنّه "الحيوان المؤسس&q...

اقرأ المزيد

لطالما كان الحقل الديني في سوريا مجالاً أثيراً عند نظامي الأسد الأب والابن للتلاعب بالعلاقة بين الناس ومرجعياتهم المتوارثة، وجعل عمليات التحليل والتحريم، التي تتحكم بعمق في مواقف الغالبية العظمى من السوريين من مجاري الحياة اليومية وصولاً إلى المفاهيم المعقدة في الاقتصاد والسياسة والقانون- أداة هيمنة...

اقرأ المزيد

عاشت دير الزور عقودها الخمسة الماضية في سياق مشابه وموازٍ لبقية المدن السورية، على مستوى العلاقة بين الاجتماع المتمايز للمدينة وريفها، وبين أنظمة التعليم التعبوية وشبه العسكرية، التي فرضتها أنظمة البعث المتلاحقة، وخصوصاً تحت حكم الأسدين الأب والابن. وإن كانت الآليات المتبعة -رسمياً وعقائدياً- من ...

اقرأ المزيد

تركت الولايات المتحدة فصائل الجبهة الجنوبية لمصيرها، هذا لم يعد سرّا بالطبع، وما حدث في حوران والجولان من تطورات ميدانية، يجيب عن أيّ استفهام في هذا الخصوص، لكنّه يطرح أسئلة أكثر إلغازاً لجهة مسبباته وتداعياته على سوريا ومستقبلها. لا تنفع محاولات الإجابة العجولة هنا، لا تقدّم -وهي بكل الأحوال،لا ...

اقرأ المزيد