كتّاب

يحمل الربيع العربي باسمه المشتق أساساً من "ربيع الشعوب" الأوروبي الدامي عقب الثورة الفرنسية، قوة النموذج المضاد لاستقرارات الفساد والإفساد، وبينما يُقدّم الدمار السوري كمعيار لمصير من يعارض هذا الاستقرار، فإن هذا النموذج محمّل بالرعب الكامن للأنظمة ذاتها. أسقط الجزائريون رئيسهم المريض أ...

اقرأ المزيد

تلاشى الكيان المتماسك الذي كان يحمل اسم "داعش"؛ كاختصار عنيد لحروفية التنظيم الإرهابي في قوته، وفي مركز تحوّلات تسمياته المتناسخة منذ انطلق كفكرة تمرد داخل تنظيم "قاعدة الجهاد" في العراق على يد أبو مصعب الزرقاوي، ليصبح "الدولة الإسلامية في العراق" عند مفصل أبو محمد البغ...

اقرأ المزيد

تتيح الحياة المدينية بصورة عامة توليفات تراكمية للمواقف الاجتماعية من السلطة، وفي العموم يعمل الحوض المديني على إنتاج -وإعادة إنتاج- آليات اجتماعية تقوم بدور الوسائط التفسيرية لما يضمره العام المفتوح تجاه الخاص والمغلق في دوائر أعلى هرم السلطة أو الحكم، وهذا المضمر، وعلى الرغم من أنّ وظيفته الأساس إ...

اقرأ المزيد

تمثّل الانقلابات العسكرية الحدث السياسي الأكثر شيوعاً في تاريخ سوريا المعاصر، بل إنّها فعلياً تمثّل المحدد الأساس لديناميات السياسة السورية منذ استقلالها عن فرنسا. ومع أنّ أكثر من ثلثي تاريخ سوريا "الانقلابي" دُمغ باسم آل الأسد، عبْر حافظ الأسد وابنه بشار، ليكون آل الأسد قد حكموا البلاد...

اقرأ المزيد

يبدو كجزء باقٍ من نيزك ضرب دير الزور، كتلة لامعة وصقيلة، تختصر دمامتها بؤرة الخراب الذي تتمركز في وسطه، بينما تتسع دوائر الدمار الشاحبة حوله في خواء كان يوماً مدينة. إنّه دالّة حكم آل الأسد، أو وفق مزيج من تعبيرات اللغة السياسة السورية، لما بعد الثورة والحرب والإبادة، فإنّه "الحيوان المؤسس&q...

اقرأ المزيد

لطالما كان الحقل الديني في سوريا مجالاً أثيراً عند نظامي الأسد الأب والابن للتلاعب بالعلاقة بين الناس ومرجعياتهم المتوارثة، وجعل عمليات التحليل والتحريم، التي تتحكم بعمق في مواقف الغالبية العظمى من السوريين من مجاري الحياة اليومية وصولاً إلى المفاهيم المعقدة في الاقتصاد والسياسة والقانون- أداة هيمنة...

اقرأ المزيد