صياد المدينة

في منتصف شهر تشرين الأول الماضي، افتتح القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" في دمشق ياسر سليمان الملقب ب"أبو إيليا" مطعماً فخماً في منطقة مشتى الحلو في ريف طرطوس، أطلق عليه اسم ناي. هذا الاسم الشاعري للمطعم لا يعبر عن ميول صاحبه "أبو ايليا"، قائد الحاجز الشهير قرب الفر...

اقرأ المزيد

بعد اندلاع الثورة وبحثاً عن فرصة للصعود، بذلت ابنة قرية سطامو في ريف اللاذقية، أفرورا محمد عيسى جهوداً كبيرة للفت الانتباه، وتحملت في سبيل ذلك رفقة خاصة بثقيلي الظل، الممثل عارف الطويل ومراسل قناة العالم الإيرانية حسين مرتضى، ومع غيرهما من ذات الشريحة أو مع ضباط في جيش الأسد كان أشهرهم العقيد علي خز...

اقرأ المزيد

قلما يتفاجأ قائد الوطن لكنه تفاجأ هذه المرة، كان ناسياً بشكل تام أن عيد ميلاده يصادف في هذا اليوم الذي سيزور فيه داره الثقافية الفنية "دار الأسد للثقافة والفنون"، والتي ستعرض فيلماً لأكثر المخرجين المقربين من دائرته الضيقة، وصاحب الكاميرا التي واكبت بنادق جيشه في منجزاتها، لتحولها إلى أعما...

اقرأ المزيد

في الشهر الماضي، قاد العميد في حرس النظام الجمهوري رامز محسن سلطان الذي يلقب نفسه ب"قلب الأسد" رتل مؤازرة ضخم من ريف دمشق إلى الجبهات المشتعلة في ريف حماة، مهمة غير محببة إلى قلب الضابط المغرم برفعت الأسد، وشرب العرق والمتة والغناء والتقاط الصور وصحبة السيدات الجميلات. فعلى هذه الجبهات ...

اقرأ المزيد

في الرابع والعشرين من شهر آذار الماضي، احتفت الفعاليات الروسية السورية المشتركة بإعادة افتتاح المركز الثقافي الروسي في دمشق، بعد تصريحات ترددت خلال أكثر من عام تركزت على أهمية إعادة هذا المركز، ودوره "الكبير" في التقارب الروسي السوري ثقافياً، وقال السفير الروسي في دمشق حينها إن الهدف من إع...

اقرأ المزيد

تركي البوحمد نموذج مكتمل عن ظاهرة ادعاء المشيخة العشائرية المتكاثرة في أوساط النصابين المؤيدين للنظام من أبناء الريف، إذ وقف في أعلى درجات سلَّم وعيهم بالفضاء العام، وأصبح ملهماً في وظيفة المخبر لباحثين عن تجاربهم العملية في التكسب والتملق لأجهزة المخابرات. اجتاز البوحمد مراحل الظاهرة التقليدية ك...

اقرأ المزيد