كتّاب

في ضيعته ريحانة متور بريف جبلة، حيث يقيم منذ تقاعده قبل سنوات، يجد النائب السابق لرئيس شعبة المخابرات العسكرية، اللواء علي سليمان يونس، وقتاً كافياً لإدارة صفحات "يوميات ريحانة متور" و"ريحانة متور" و"حافة جفوني" على الفيسبوك، فضلاً عن نشاطه على صفحته الشخصية وفي مجموعة ...

اقرأ المزيد

خلف الخط الأصفر، أو وحيداً في اجتماع لا وجود لممثل دبلوماسي عن الدولة المضيفة فيه. هذا ما يحصل عليه بشار الأسد من حلفائه وحماته في روسيا وإيران. يسرّب الروس صورته ذليلاً، يقف بين مرافقي بوتين على أرض سورية وفي مطار كان يحمل اسم شقيقه القتيل، فيرد الإيرانيون باستدعائه وحده، ثم يتلاعبون بصورته ويقز...

اقرأ المزيد

تضاربت الأنباء عن الطريقة التي مات أو قتل فيها مسؤول "هيئة كفيل زينب" علي برهان ماميتا، بين رواية قالت إنه قضى بحريق اندلع إثر ماس كهربائي في منزله بساحة العراقيين في حي السيدة زينب جنوب دمشق، ورواية ثانية أقل تداولاً قالت إنه قُتل بانفجار قنبلة يدوية خطأ في المنزل. علي أي حال كانت نهاي...

اقرأ المزيد

يحمل تمدّد "هيئة تحرير الشام" الأخير في محافظة إدلب، على حساب فصائل الجيش الحر، كلّ نذير سوء ممكن لسوريا وللثورة السورية و للسكان المدنيين في إدلب. وبين هوس التمكين الذي يستبد بكلّ مكوّنات تنظيم القاعدة الإرهابي، ومجموعة مصالح منفعية ضيقة وذات طابع انتهازي خالص، يقع مصير إدلب والملايين ...

اقرأ المزيد

يقول نابليون بونابرت: "في السياسة الغباء ليس عائقاً"، وهي مقولة في غموضها تحتمل وجهين للتفسير. هناك أمثلة يومية في عالمنا للغباء السياسي، وهذا شائع في الواقع، لكنّ نماذج محددة تطرح نفسها على الدوام بقوة كأمثلة إكلينيكية لـ"الغباء المتذاكي" وهذه تحديداً لا أحد أكثر "براعة&quo...

اقرأ المزيد

كانت سنة الخسائر الكبرى، هذا ما يوسم به العام 2018 الذي يمضي بحمل ثقيل من الخيبات والتطورات المتباينة التي حملت قضية السوريين وحلمهم بالحريّة إلى مفازات جديدة وحقول جيوستراتيجية: قد تحدّد في العام 2018 مصير الكثير من المفردات السورية التي ازدحمت حولها التناقضات. من الغوطة إلى حوران، ومن دير الزور...

اقرأ المزيد