كتّاب

تزحف المقتلة مجدداً في سوريا، لتنشر صور المدن الخاوية والمدمرة، وأجساد المدنيين الممزقة، وطوابير هائلة من النازحين، يقصدون جغرافيا الأمان التي تضيق بهم مرة بعد مرة، فيما تطاردهم مذبحة لم تتوقف منذ أطلق بشار سعار الموت المعمم في سوريا، لإنقاذ طغيانه السلالي من رعب الحرية، الذي لا يواجه الطغاة الإرهاب...

اقرأ المزيد

بعد أيام من اندلاع الثورة في العام 2011، غادر بسام أبو عبد الله محل إقامته الطويلة في روسيا عائداً إلى دمشق. حينذاك كانت أبواب بشار الأسد مفتوحة لمن يود لقاءه، ما منح بسام فرصة لم يفوتها. وبين يدي الأسد ألقى كلمة قصيرة قال فيها: سيدي الرئيس تركت عملي وعائلتي في روسيا وجئت أضع نفسي في خدمة البلاد وخد...

اقرأ المزيد

تطوي روزنامة الموت السورية عاماً آخر. دامٍ كسوابقه منذ انقلاب أعشار الألفية نحو حقبة الثورة، عام مختلط الملامح، حافل بالانكسارات، وضاجّ بالمذابح، لكنّه عام فريد في تحولاته الجيوستراتيجية.  قد يكون بداية مبكرة للعشرية الثانية، التي سترسم مصير هذا البلد لزمان طويل مقبل، عام ارتسم على مدى حوادث...

اقرأ المزيد

في منتصف شهر تشرين الأول الماضي، افتتح القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" في دمشق ياسر سليمان الملقب ب"أبو إيليا" مطعماً فخماً في منطقة مشتى الحلو في ريف طرطوس، أطلق عليه اسم ناي. هذا الاسم الشاعري للمطعم لا يعبر عن ميول صاحبه "أبو ايليا"، قائد الحاجز الشهير قرب الفر...

اقرأ المزيد

لطالما كان الاقتصاد في سوريا، تحت حكم آل الأسد، أحد أبرز وجوه التعبير عن فصامية الواقع، ومعياراً دائماً لفشل متزامن في جانبي السياسة والثروة، في بلاد حُكمت نظرياً خلال العقود الثلاثة الأولى من عمر طغيان السلالة بشعارات الاقتصاد السياسي الماركسي، واستنساخ مشوّه لتجارب سوفيتية فاشلة ومفقرة أصلاً، مع ا...

اقرأ المزيد

ممثلاً عن خريجي الجامعات الكوبية، يلقي بشار عجيب المتحدر من قرية عين شقاق في ريف جبلة، كلمات في بعض حفلات الاستقبال التي تقيمها سفارة كوبا في دمشق. بين الخريجين هنالك من يتمتع بثقافة أرفع واتقان أعلى للإسبانية، لكن لا أحد يتمتع بمهارات عجيب. من تلك المهارات في بناء علاقة خاصة مع كل سفير كوبي جديد...

اقرأ المزيد