كتّاب

في منتصف شهر تشرين الأول الماضي، افتتح القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" في دمشق ياسر سليمان الملقب ب"أبو إيليا" مطعماً فخماً في منطقة مشتى الحلو في ريف طرطوس، أطلق عليه اسم ناي. هذا الاسم الشاعري للمطعم لا يعبر عن ميول صاحبه "أبو ايليا"، قائد الحاجز الشهير قرب الفر...

اقرأ المزيد

لطالما كان الاقتصاد في سوريا، تحت حكم آل الأسد، أحد أبرز وجوه التعبير عن فصامية الواقع، ومعياراً دائماً لفشل متزامن في جانبي السياسة والثروة، في بلاد حُكمت نظرياً خلال العقود الثلاثة الأولى من عمر طغيان السلالة بشعارات الاقتصاد السياسي الماركسي، واستنساخ مشوّه لتجارب سوفيتية فاشلة ومفقرة أصلاً، مع ا...

اقرأ المزيد

ممثلاً عن خريجي الجامعات الكوبية، يلقي بشار عجيب المتحدر من قرية عين شقاق في ريف جبلة، كلمات في بعض حفلات الاستقبال التي تقيمها سفارة كوبا في دمشق. بين الخريجين هنالك من يتمتع بثقافة أرفع واتقان أعلى للإسبانية، لكن لا أحد يتمتع بمهارات عجيب. من تلك المهارات في بناء علاقة خاصة مع كل سفير كوبي جديد...

اقرأ المزيد

اتّقد حطب الممانعة، ووجد زعماء المحور في طهران أنفسهم، يواجهون دفعة واحدة حرائق متوالية على امتداد هشيم هلال القحط السياسي والاقتصادي؛ الذي أقاموه بقوة مزيج من الوحشية والثروة. انهارت معادلة الاستقرار الموهومة في مواقع قوتها، وتداعى منطق آيات الله السياسي القائم على ابتلاع التحدي والضربات الإسرائ...

اقرأ المزيد

بعد اندلاع الثورة وبحثاً عن فرصة للصعود، بذلت ابنة قرية سطامو في ريف اللاذقية، أفرورا محمد عيسى جهوداً كبيرة للفت الانتباه، وتحملت في سبيل ذلك رفقة خاصة بثقيلي الظل، الممثل عارف الطويل ومراسل قناة العالم الإيرانية حسين مرتضى، ومع غيرهما من ذات الشريحة أو مع ضباط في جيش الأسد كان أشهرهم العقيد علي خز...

اقرأ المزيد

تمور منطقة الشرق الأوسط مجدداً، أو أنّها لم تتوقف منذ انطلاق الربيع العربي عن الغليان، تاركة فضاء التوقعات مفتوحاً على لحظة تحول ممكنة. على وقع تصعيد عسكري في شمال سوريا، وتكوين واقع قوى جديد بعد عملية "نبع السلام" التركية السورية، قامت قيامة لبنان من حيث لا تحتسب ميكانزمات استقرار معسك...

اقرأ المزيد