كتّاب

من يرى الصور الأخيرة من الرقة ومن دير الزور، وقبلهما الصور من حلب وحمص وغيرها من المدن السورية، التي تحولت كلها إلى خرائب وذكريات، إضافة لمدينة الموصل في العراق؛ يكتشف بشكل لا مجال للشك فيه أن ثمة عداء متأصلا في نفوس من دمروها، وأحالوها إلى يباب، بعيدا عن الدوافع المعلنة والمصالح الكبرى. إنه عداء تج...

اقرأ المزيد

كانت كلمة الحزب ترمز سابقاً إلى حزب البعث، أمّا اليوم فصارت حسب الجغرافيا، فهناك حزبان: البعث، والاتحاد الديمقراطي، ولربما يرجع هذا التماثل في التسمية إلى طريقة كلا الحزبين في الحكم والإدارة واعتمادهما على أجهزة مخابراتية قوية، وبالطبع لكل مصالحه وغاياته التي تتقاطع وتتشارك أحياناً. استطاع الحزب،...

اقرأ المزيد

في الزيارة الأخيرة لسورية، بمناسبة عيد الأضحى، وبعد عناء مرهق جداً تحت لهيب الشمس، القصد منه الإهانة أكثر من أمور أخرى تقنية وغيرها؛ وصلت بعد 12 ساعة إلى أول مخيم لا يبعد عن الحدود سوى مئات الأمتار. إذ يقطن أكثر من مائة ألف نازح في شريط من المخيمات المتجاورة، ممن شردهم الاجتياح الروسي والإيراني للري...

اقرأ المزيد

«في عيد الفطر كانوا يحصدون أراضينا، وفي عيد الأضحى كانوا يقطعون أشجار الزيتون»؛ هكذا لخص الوضع أحد سكان القرى المحتلة من قبل الميليشيات الشيعية، الذين يمرون ببيوتهم وليس لهم سوى حق النظر إلى خرابها. منذ بداية الثورة نشأت ميليشيات خاصة في بلدتَي نبّل والزهراء، الشيعيتين، بريف حلب. وتلق...

اقرأ المزيد

ماذا لو أفاق السوريون ذات يوم وسمعوا خبراً يفيد بتوقف عمليات القصف والقتل الذي يمارسها النظام وداعموه في حق مواطنيه، والقتال بين الفصائل، وبين الفصائل والنظام؛ بمعنى توقف الرصاص والبدء بمرحلة ترتيب سياسي جديد للبلاد المدمرة؟ لا شك أن هذا يبدو، للوهلة الأولى، سؤالاً افتراضياً. ولكنه، من جهة أخرى، ...

اقرأ المزيد

لم تخفِ إيران رغبتها في التحول إلى قوة إقليمية، وصرحت مراراً أنها تتحكم في أربع عواصم عربية، هي بغداد وبيروت ودمشق وصنعاء، ناهيك عن تأثيرها الخفي في أماكن أخرى. ولم تقف دولة ولي الفقيه عند الشعارات، بل زجّت بكل ما تملك، ووضعت ثقلها بالكامل في كل من العراق وسورية، عبر عمل طويل وجاد من خلال تأسيس ا...

اقرأ المزيد