كتّاب

أحد الجوانب المؤلمة في ما تعرّضت له حلب، وما زالت تئنّ تحت ثقله، جانبٌ غير عسكريّ. فبعد الحمم النارية التي لم تنلها أيّ مدينة، في تلك المساحة الممتدة من صلاح الدين في جنوبها الغربيّ حتى مساكن هنانو في شمالها الشرقيّ، والتي كست كلّ مترٍ مربعٍ منها بقذيفةٍ أو ببرميلٍ وبآلاف الرصاصات؛ يأتي القتل المعنو...

اقرأ المزيد

يظهر بعض أنصار دونالد ترامب، الرئيس الأميركيّ المنتخب الذي سيؤدي اليمين الدستورية ويستلم مسؤولياته في 20 كانون الثاني 2017، وهم يرددون صدى تصريحاته حول المسلمين والمهاجرين والملونين في أميركا، مستذكرين الحملة الصليبية الأولى التي أعلنها البابا أوربان الثاني في العام 1095، بصرختها المشهورة: «إن...

اقرأ المزيد

لربما ما ميّز مسار الثورة السورية مؤخراً أمران: أولهما العنف المفرط للطائرات الروسية وأسلحتها المختلفة في تدمير المدن وقتل البشر في مسعىً لسحق الثورة وإنهائها، والثاني هو الاقتتال الداخليّ بين الفصائل العسكرية المعارضة ذات المرجعية الإسلامية. خلال الشهر الماضي، وبينما كانت الطائرات الروسية تضرب ب...

اقرأ المزيد

تكتسب استعادة قرية دابق في ريف حلب الشماليّ من تنظيم الدولة قيمةً معنويةً كبيرة، لما لها من أهميةٍ رمزيةٍ لدى التيار الجهاديّ الإسلاميّ. تبعد هذه القرية الصغيرة حوالي خمسة وثلاثين كم إلى الشمال الشرقيّ من مدينة حلب، ولا يفصلها سوى خمسة عشر كم عن الحدود التركية. يعرفها جميع من درس حتى المرحلة الاب...

اقرأ المزيد

لم تكن صرخة ذاك السوريّ المحاصر في الغوطة الدمشقية: اقصفونا بالذرّي وخلصونا! إلا صدىً لغيرها من الصيحات في باقي المدن والقرى التي تتشارك المصير نفسه من قوى الطغيان والزعرنة بالقتل اليوميّ، بدءاً من التجويع حتى الصواريخ الارتجاجية، مروراً بالبراميل المتفجرة. ليست تلك الصرخة التي طالب بها الغزاةَ بأن ...

اقرأ المزيد

إلى ظلال صالحاني وزميلاتها... يعدّ اندلاع الثورات العربية، في نهاية العام 2010 وبداية 2011، الحدث الأبرز في عصرنا الراهن، لما جرى ويجري خلالها من عمليات تصارعٍ كبرى على أراضينا. فاجأ هذا الحدث الكبير بكل تجلياته الجميع؛ من دوائر غربيةٍ وصناع السياسات والأنظمة المحلية والمعارضة التقليدية التي ذاقت...

اقرأ المزيد