كتّاب

في الطريق إلى مدينة إزرع التابعة لمحافظة درعا أمضى سعد خدمته الإلزامية، في اللواء 69دفاع جوي، برتبة ملازم أول بعد أن أنهى دراسته لهندسة الاتصالات. في المرات القليلة التي تحدّث فيها عن فترة خدمته، باعتبارها أسراراً عسكرية، كان يتندّر بمولدة الديزل التي أفرز لها العميد مجندين يُمضيان يومهما في ملء خزا...

اقرأ المزيد

قبل أيام قليلة من انطلاق بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل استشهد صديقي أحمد ببرميل متفجر على حي طريق الباب في حلب، كان آخر من تبقى من "شلّة الأصدقاء القدامى الثمانية لكرة القدم" في القسم المحرّر من المدينة. كان أحمد شابّاً وطنياً بامتياز تطغى السياسة على مواقفه الحياتية كلّها، حتى الرياضي...

اقرأ المزيد

مرّت الفصائل الفلسطينية في مدينة حلب، كغيرها من الفصائل الفلسطينية في سوريا، بتقلّبات عدّة، وبتغيرات في مواقفها من الثورة السورية (الحياد –المناصرة بالرأي -المشاركة في القتال في الجانبين)، حكمَتها المصالح السياسية والمالية والخلافات الإيديولوجية بين الفصائل ذاتها، وحساسية التعاطي مع القضية الس...

اقرأ المزيد

تزاحمت وسائل التواصل الاجتماعي على نشر صور ومقاطع فيديو ومناشدات لأطفال ومدنيين من ريف حمص الشمالي «تُركوا لقدرهم» بعد تهجيرهم القسري، بلا مأوى أو طعام أو طبابة. وأظهرت تلك الصور والمقاطع علامات اليأس والخذلان التي علَت وجوههم، والدهشة لغياب المنظمات الداعمة أو فرق الاستجابة الطارئة أسوة...

اقرأ المزيد

(كباب هندي، فريكة مع الدجاج، كبسة باللحم، صفيحة، رز مع البازلاء...)، تلك اللائحة ليست قائمة طعام في أحد المطاعم الفاخرة، هي وببساطة قائمة طعام تقدمها الخالة أم سميح كما «يُطلق عليها أهالي الغوطة» في مطبخها الذي هُجّر قسراً مع مديرته إلى مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي بعد سنوات من العمل ...

اقرأ المزيد

في كل مرة كنت أحاول فيها إكمال الصور التي سربها «القيصر» لآلاف جثث المعتقلين في سجون الأسد كنت أقف عند رقم لا يتجاوز الخمسين، دائماً كنت أبحث عن صورة لأخي المعتقل، على الرغم من يقيني بأن ذلك لن يحدث، فالصور المسربة كانت قبل اعتقال أخي بأشهر، ولكن شعوراً ما كان يدفعني للبحث والتوقف. كأن أ...

اقرأ المزيد