كتّاب

مع إعلان الجانب التركي إعادة فتح معبر (جيلو غوزو) المقابل لمعبر باب الهوى السوري، بعد إغلاقه لمدة ثلاثة أشهر، عاد شريان الحياة للتدفق مرة أخرى إلى محافظة إدلب، لتستأنف نشاطاً خاصاً انطلق منذ إدخال المحافظة في المناطق الخاضعة لخفض التصعيد، وفق الاتفاق التركي الروسي، مطلع العام الحالي. خلال جولة في...

اقرأ المزيد

دخل الشتاء شهره الأول، في الوقت الذي عجزت فيه معظم العائلات السورية عن توفير وسيلة للتدفئة، وفي ظل الغلاء الهائل للمحروقات وتجاهل المنظمات الإنسانية، حيث بات قدوم الشتاء كابوساً على العائلات المتواجدة في مناطق المعارضة، وفراشاً وثيراً للتجار وبعض الفصائل المسلحة، التي تقوم بقطع الأشجار الحراجية، وبي...

اقرأ المزيد

على الطريق بين دير حسان وأطمة بريف إدلب يوجد أكثر من خمسة عشر مخيماً، بالإضافة إلى مخيمات عشوائية هي خيام موزعة على أراض زراعية مستأجرة. أكثر سكان هذه المخيمات من مهجري مدينة حلب. تغيب عن معظمها مظاهر العام الدراسي، وكأن أيلول المدارس لم يمر من هناك، فلا ألبسة مدرسية ولا أطفال بحقائب ولا ضجيج الصغار...

اقرأ المزيد

لم يكن العرب الأقحاح، وهم أهل القهوة المرّة، يكسرون الفنجان لأحد، حتى أتى يوم اجتمع فيه عشرات شيوخ العشائر في مضافة أحدهم في مدينة حماة، لحل خلاف بين عشيرتين، ونادى المضيف على خادمه طالباً منه «صب القهوة للشيوخ». وخلافاً للمثل المتداول الغريب عنهم «عاليمين ولو أبو زيد عالشمال&ra...

اقرأ المزيد

(مقيم؛ نازح؛ مهجّر) تلك التقسيمات الجديدة التي يوسم بها أهالي مدينة حلب، بحسب تاريخ خروجهم منها، لتوزع عليهم في بعض الأحيان «كروت» زهرية أو صفراء أو زرقاء، بحسب الصفة التي يحملونها في مناطق وجودهم الجديدة، في محافظة إدلب وبعض مدن وقرى الريف الغربي لمحافظة حلب. معظم الذين التقتهم &laqu...

اقرأ المزيد

«افتحلك صيدلية»، بهذا القدر من الاستخفاف بحياة الناس يتحول العمل في هذه المهنة الحساسة، التي قد يؤدي الخطأ فيها إلى الموت أو إلى تشوهات الأجنة أو إلى مضاعفات خطيرة قد لا يتمكن الأطباء في كثير من الأحيان من الحد منها أو إيقافها؛ إلى وسيلة للربح السريع. تحولت الصيدلية إلى مجرد دكان لبيع...

اقرأ المزيد