كتّاب

مرّت الفصائل الفلسطينية في مدينة حلب، كغيرها من الفصائل الفلسطينية في سوريا، بتقلّبات عدّة، وبتغيرات في مواقفها من الثورة السورية (الحياد –المناصرة بالرأي -المشاركة في القتال في الجانبين)، حكمَتها المصالح السياسية والمالية والخلافات الإيديولوجية بين الفصائل ذاتها، وحساسية التعاطي مع القضية الس...

اقرأ المزيد

تزاحمت وسائل التواصل الاجتماعي على نشر صور ومقاطع فيديو ومناشدات لأطفال ومدنيين من ريف حمص الشمالي «تُركوا لقدرهم» بعد تهجيرهم القسري، بلا مأوى أو طعام أو طبابة. وأظهرت تلك الصور والمقاطع علامات اليأس والخذلان التي علَت وجوههم، والدهشة لغياب المنظمات الداعمة أو فرق الاستجابة الطارئة أسوة...

اقرأ المزيد

(كباب هندي، فريكة مع الدجاج، كبسة باللحم، صفيحة، رز مع البازلاء...)، تلك اللائحة ليست قائمة طعام في أحد المطاعم الفاخرة، هي وببساطة قائمة طعام تقدمها الخالة أم سميح كما «يُطلق عليها أهالي الغوطة» في مطبخها الذي هُجّر قسراً مع مديرته إلى مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي بعد سنوات من العمل ...

اقرأ المزيد

في كل مرة كنت أحاول فيها إكمال الصور التي سربها «القيصر» لآلاف جثث المعتقلين في سجون الأسد كنت أقف عند رقم لا يتجاوز الخمسين، دائماً كنت أبحث عن صورة لأخي المعتقل، على الرغم من يقيني بأن ذلك لن يحدث، فالصور المسربة كانت قبل اعتقال أخي بأشهر، ولكن شعوراً ما كان يدفعني للبحث والتوقف. كأن أ...

اقرأ المزيد

«للطفل الحق في التعلم والصحة واللعب» لا الزواج. تلك الحقوق المكفولة بموجب مواثيق الأمم المتحدة، التي حددت تعريف الطفل بـ «كل إنسان لم يتجاوز الثامنة عشر من العمر»، والمنتهكة في واقعنا السوري بمختلف أطيافه. ليغدو الزواج المبكر أو زواج القصّر أهمّ تلك الانتهاكات، بغطاء قانوني و...

اقرأ المزيد

هي الرسائل من يمدّ يده للمصافحة بقوة. هي تلك الفكرة الأخيرة التي تخطر في بال أحدهم وهو يعيش أقسى لحظاته، لعلّه أراد لنا أن لا نتخيل المشهد كما يحلو لنا، نحن حين غدونا كلنا كتّاباً، وانعدم فعل القراءة والإنصات. وحين مات ساعي البريد في الغوطة، واستخدمت دراجته الهوائية للانطلاق مع الفجر للبحث عن فرن خب...

اقرأ المزيد