كتّاب

(مقيم؛ نازح؛ مهجّر) تلك التقسيمات الجديدة التي يوسم بها أهالي مدينة حلب، بحسب تاريخ خروجهم منها، لتوزع عليهم في بعض الأحيان «كروت» زهرية أو صفراء أو زرقاء، بحسب الصفة التي يحملونها في مناطق وجودهم الجديدة، في محافظة إدلب وبعض مدن وقرى الريف الغربي لمحافظة حلب. معظم الذين التقتهم &laqu...

اقرأ المزيد

«افتحلك صيدلية»، بهذا القدر من الاستخفاف بحياة الناس يتحول العمل في هذه المهنة الحساسة، التي قد يؤدي الخطأ فيها إلى الموت أو إلى تشوهات الأجنة أو إلى مضاعفات خطيرة قد لا يتمكن الأطباء في كثير من الأحيان من الحد منها أو إيقافها؛ إلى وسيلة للربح السريع. تحولت الصيدلية إلى مجرد دكان لبيع...

اقرأ المزيد

تدير تركيا معظم مفاصل المدن والقرى التي سيطرت عليها قوات درع الفرات بدعم تركي منذ بداية العام 2017، في خطوة اعتبرها البعض إيجابية وضرورية في ظل الفوضى وتناقص الدعم والشللية وغياب الأمن، بينما يراها آخرون تدخلاً في الشؤون الداخلية، إذ بات عمل المجالس المحلية والمؤسسات التابعة للحكومة المؤقتة هو تنفيذ...

اقرأ المزيد

صنّف الأمان في المرتبة الثانية من احتياجات الإنسان، بحسب هرم ماسلو، بينما سيطرت الحاجات الفسيولوجية كالتنفس والطعام والشراب والنوم على المرتبة الأولى. ولكن السوريين يعيشون اليوم حالة من قلب هرم الأولويات، فغدت المناطق الآمنة من القصف والطيران هي الأماكن التي يحج إليها المدنيون، وإن كانت تفتقر إلى ال...

اقرأ المزيد

لا أحد يجيد العيد كالأمهات. وحدهن يعرفن التوابل التي توضع للكعك، وكيف يخبئن طحين المعمول، ويخفين في التبن جوزاً أخضر لتلك المناسبة، و«وقدة» قش لخبز التنور. يرسمن ابتساماتهن بسرعة ليحملن حزنك. لا يمتزج بكاؤهن بالحرقة وليس له صوت العويل. وأيديهن، التي امتلأت شقوقها بدهن القطن، تنسحب بسرعة ...

اقرأ المزيد

منذ أن اعتمد النشيد الوطني السوري «حماة الديار»، سنة 1938، لم يتغير إلا في مناسبتين؛ الأولى أيام الوحدة مع مصر حين استبدل به «نشيد الحرية»، والثانية عندما سحبت أغنية «نحنا الجزر» البساط من تحته خلال الثورة في حي الصاخور بمدينة حلب!  رُفض لحن حماة الديار في...

اقرأ المزيد