صياد المدينة

أخيراً وجدت هدية عباس آغا ما تقوله بعيداً عن مونولوج الفساد الذي ظلت تردده منذ أكثر من ثلاثين سنة، حين كانت في اتحاد الطلبة، تشق طريقها كبعثية متنمرة في مدينتها دير الزور، يقف وراءها ضابط المخابرات الشهير محمد منصورة؛ فهناك اليوم: «سنحتفل قريباً مع أشقائنا الإيرانيين بالنصر على الإرهاب»،...

اقرأ المزيد

كما كان يتجول بين قرى الخط الغربي لدير الزور، في أيامه الخوالي كـ«سيد»، لاستجداء بعض الغلال من الفلاحين؛ يتجول المفتي عبد القادر الراوي اليوم أمام الأفرع الأمنية وأبواب المحاكم في دمشق طمعاً بزوجة لسنواته التي تجاوزت السبعين. غير أنه، في كلتا الحالتين، لم يكن ليغامر بالإقدام على فعلته...

اقرأ المزيد

بالتأكيد لن يترك رئيس فرع الهلال الأحمر، أحمد دهموش المشهور، وراءه أي أثر في المنظمة، كإمضاء على ورقة أو أمر إداري مكتوب، لأنه يفضّل التفرغ لعمله كأحد رجال إيران في مدينته دير الزور، أولاً، ولأنه الشريك القديم والمفضل لكبار ضباط الأمن، ثانياً، ثم إنه لا يجيد القراءة والكتابة! من إطلالته السعيدة ف...

اقرأ المزيد

من الظلم لسفير الجراد أن يعزى صعوده في السنوات الأخيرة -مدير أوقاف دير الزور، فمستشار في وزارتها، ثم مدير مؤسسة القدس الإيرانية بفرعها السوري- إلى الثورة وحدها، فهو يصعد من قبل، ولم يدخر سعياً ليكون شيئاً معدوداً بعد طول تنكير. لم يبق الجراد في وجهه قطرة ماء إلا وأراقها تملقاً لرجال السلطة والمال...

اقرأ المزيد

فرحين بلقاء بشار الأسد، تناقل أعضاء الفريق الديني الشبابي في وزارة الأوقاف السورية المقطع المصور لذلك اللقاء على صفحاتهم الشخصية. متعجبين من روعة هذا «الإنسان العظيم» وحكمته، عازمين على تحويل الهراء الذي تفوه به إلى «منهاج عمل» للفريق. خلال 20 دقيقة استغرقتها كلمة بشار قبل...

اقرأ المزيد

بدأت قصة ضريح حافظ الأسد حين مات ابنه باسل، بحادث سيارةٍ في العام 1994، ودفن في أرضٍ على أطراف القرداحة. وحُدّد موقع الدفن وقتها بحيث يشاهَد الضريح، الذي سينشأ لاحقاً، من مسافاتٍ بعيدة. لا يُعرف المعماريّ الرئيسيّ الذي صمم المبنى، لكن افتقاده الموهبة والذوق، حسب ما يبدو من تجميعه مفرداتٍ هندسيةً ...

اقرأ المزيد