كتّاب

قبل أيام، وتحديداً في السابع والعشرين من تشرين الثاني، نشرت هيئة تحرير الشام بياناً رسمياً حمل عنوان (وللقضاء الكلمة الفصل) قالت فيه إنها تسعى لإقامة «كيان سنّي يحشد طاقات أهل الشام.. إلا أن فئات من الناس بنظرتهم القاصرة وتصوّرهم الضيّق المحدود يسعون لتقويض هذا البنيان وبث الأراجيف فيه»،...

اقرأ المزيد

لم يعد لدى أي عاقل أدنى شكّ بأن حملة هيئة تحرير الشام الأخيرة ضد حركة نور الدين الزنكي ليست مجرّد حدث عابر يمكن عزله عن سياقه ومحيطه السياسي، وهي ليست مجرد حلقة جديدةً من حلقات مسلسل (البغي والتغلّب- انظر العدد 99)، كذلك ليست مجرّد نزاع على مناطق النفوذ والسّلطة، بل إنها أعمق وأبعد من ذلك، فهي تعكس ...

اقرأ المزيد

مع انطلاق الثورة نشأت العديد من التجمعات والروابط العلميّة والشرعية، وسلك كل منها طابعاً وتخصّصاً مختلفاً عن الآخر، بدءاً بالقضاء مروراً بالتعليم وشؤون الدعوة والإفتاء، وانتهاءً بإدارة الأوقاف وشؤون المساجد. إلا أن الحاجة لوجود مرجعيّة دينيّة واحدة باتت أكثر إلحاحاً بعد التحول للعمل المسلّح، إذ لا ب...

اقرأ المزيد

لم يعد يخفى على أي متابع سياسات هيئة تحرير الشام وقائدها «الجولاني»، الذي مارس كل «الموبقات» التي تذرّع بها في قضائه على الفصائل، ورغم كثرة الوقائع والأدلّة إلا أن أشدّها وضوحاً هو اتفاق كفريا والفوعة، والتدخل التركي الأخير! منتصف تمّوز 2017 بدأت هيئة تحرير الشام بشن هجوم ...

اقرأ المزيد

يعرّف الاتحاد نفسه بأنه مؤسسة علمية غير ربحية من مؤسسات المجتمع المدني، تسعى إلى تأسيس مرجعية إسلامية تضطلع بدورها الريادي في بناء المجتمع السوري ونهضته، من خلال تعزيز دور الأكاديميين والخريجين الشرعيين السوريين، ومن في حكمهم من مختلف المؤسسات الأكاديمية الرسمية والخاصة، وبمختلف تحصيلاتهم العلمي...

اقرأ المزيد

أطلق المجلس الإسلامي السوري بادرة جديدة، أواخر الشهر الماضي، دعا فيها، عبر بيان رسمي، الفصائل السورية إلى إنشاء جيش وطني ثوري، تقوده وزارة دفاع تشكّلها الحكومة المؤقّتة، تذوب فيه الفصائل وتقف صفاً واحداً في وجه «قوى الاستكبار» التي تحاول إجهاض ثورة الشعب وتجهّز لـ«مشاريع عدوانية&ra...

اقرأ المزيد