رادار المدينة

كان على أبو محمد أحد العائدين إلى المناطق التي سيطرت عليها قوات الأسد ومليشياته في ريف حلب الشرقي بعد انسحاب تنظيم داعش منها، أن يراجع مقر مليشيا لواء الباقر في بلدة مسكنة (100 كم) شرق حلب، وذلك من أجل محاولة استعادة جراره الزراعي وعدد من الآليات الزراعة الأخرى التي يمتلكها، بعد أن صادرها عناصر تلك ...

اقرأ المزيد

ستة أشهر من العلاج لم تكن كفيلة بشفاء الطفل فادي من مرض الليشمانيا الذي ظهر على وجهه على شكل حبة حمراء غير مؤلمة تغطيها قشرة بيضاء، وبدأت تكبر وتمتد تدريجياً. الطفل فادي ليس الحالة الوحيدة في إدلب، بل ازدادت مؤخراً حالات الإصابة بمرض الليشمانيا، وخاصة بين الأطفال، بسبب النقص الحاد في الرعاية الصح...

اقرأ المزيد

في صباح يوم (24) من الشهر الماضي، شنّ تنظيم داعش -انطلاقاً من أطراف مدينة هجين الخاضعة لسيطرته شرق دير الزور- هجوماً على بلدة البحرة المجاورة الخاضعة لسيطرة "قسد"، وتمكّن خلال وقت قصير من السيطرة على أجزاء واسعة من البلدة، قبل أن ينسحب بالتزامن مع هجوم معاكس ضده بدأه مقاتلون سابقون في الجي...

اقرأ المزيد

في حلب لا تتمدّد المقابر، تحاط بسور إسمنتي يحدد مساحة حريتها المعطاة، غالباً ما تطل عليها شرفات المنازل، يمر بقربها العابرون سريعاً إلى أعمالهم ووظائفهم، على الشرفات نساء ورجال يشربون قهوتهم، تسمع صباحاً صوت فيروز، تراقب الوجوه من بعيد، كل الأنظار تتجاوز حدود المقبرة.  سائقو الحافلات وركابها...

اقرأ المزيد

صفتان التصقتا بمطاعم ومقاهي وبارات اللاذقية عبر سنوات طويلة من حكم عائلة الأسد ومجموعة من العائلات الرديفة لها للمدينة، الأولى هي الأرقام القياسية للفواتير التي تسجلها بعض طاولاتها، والثانية عدد حالات التسمم التي يمكن أن تخرج من مطعم واحد. لا يخفى على أحد من سكان الساحل السوري، وربما سوريا عامةً...

اقرأ المزيد

يمسك الطفل عمار (14) عاماً سيجارة بين إصبعيه ويسحب منها جرعة دون خوف أو تردد، ذلك لاعتقاده أنه أصبح رجلاً بعد إدمانه على التدخين وأخذ دور المعيل الوحيد للأسرة بعد وفاة والده في الحرب . عمار ليس وحده من وقع فريسة التدخين، بل هناك الكثير من الأطفال السوريين وجدوا أنفسهم خلال سنوات الحرب في مستنقعه،...

اقرأ المزيد