رادار المدينة

(لو علموا كم زرفنا من عرق، وكم واجهنا من مشقة لإنشائها قبل 60 عاماً، لنصبوا أسواراً وباتوا بجانبها خوفاً من أن يصيبهم ما أصابنا). بهذه الكلمات علق العم أبو محمد، (٨٢ عاماً) من أهالي بلدة زردنا بريف إدلب الشمالي، على إجراءات تفكيك السكك الحديدية في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة شمال سوريا. يق...

اقرأ المزيد

وجّه عدد من الأكاديميين والمثقفين والسياسيين الفرنسيين رسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يدعونه فيها إلى عدم الانزلاق نحو إعادة العلاقات الدبلوماسية المقطوعة بين فرنسا والنظام القائم في سوري، تحت ذريعة التعاطي مع الأمر الواقع الجديد. وذكّرت الرسالة الرئيس ماكرون بموقف واضح اتخذه خلال حملته ا...

اقرأ المزيد

بعد فشل البنى الثورية في الغوطة وجنوب العاصمة في بناء نماذج للإدارة، واستسلامهم للتهجير مؤخراً، تعيش تلك البنى اليوم في شتاتها بعلاقاتها الاجتماعية التي أطرتها الثورة ثم الحرب، محافظة على الحد الأدنى من بنيتها الجديدة أو القديمة، تلك البنى دخلت في مخاضات وصراعات بينية دفعت باتجاه شكلها الحالي. &n...

اقرأ المزيد

استولت الفصائل المقاتلة بريف إدلب على كفريا والفوعة، وجرى تقسيمهما لقطاعات؛ فاستحوذت هيئة تحرير الشام على الحصة الأكبر في بلدة الفوعة، وتقاسم كل من فيلق الشام، أحرار الشام، وجيش الشام باقي المنطقة، بينما انتشر فصيل التركستان في قرية كفريا الصغيرة. لا تعتبر كفريا والفوعة ذات موقع استراتيجي، ولم تس...

اقرأ المزيد

الظروف القاسية التي مر بها الشاب أحمد، والنشوء بين براثن الفقر والحاجة، جعلته عدوانياً ومتعطشاً للثأر، فاختار أن يسلك طريق المشاركة في الحرب من خلال الانتساب إلى إحدى الفصائل المقاتلة بهدف الثأر لوالده الذي قضى في سجون النظام من جهة، وكسب المال اللازم للإنفاق على أمه وإخوته الذين يعيشون بدورهم ظروفا...

اقرأ المزيد

"إذا مات عصفور فقد العالم لحناً" كانت آخر العبارات التي صورها الشهيد الإعلامي أحمد عزيزة، وهو يوثق جدران مدينته حلب، قبل التهجير القسري نهاية عام 2016. لم يكن يعرف أنه يوثّق موته، حين تفقد الثورة لحناً آخر من ألحانها، ليضاف إلى 426 إعلامياً قتلوا خلال سنوات الثورة وثقتهم رابطة الصحفيين الس...

اقرأ المزيد