رادار المدينة

لم يعد من السهل إحصاء التبريرات التي تُشرعن اعتداءات هيئة تحرير الشام على الفصائل بحجة التغلّب[1]، وبات استدعاء النصوص الدينية والحوادث التاريخية الشغل الشاغل لشرعيي الهيئة ومن يدور في فلكهم. فما هي مشروعية التغلب، وما هي أسبابه ومبرراته في سورية؟ أصل التغلّب لم ينص الإسلام على مشروعية التغلب ...

اقرأ المزيد

«يا ولّو وين رايحين وين؟!... يا شباب اطلعوا من بين البيوت... في أطفال ونسوان رح تموت بسببكم... والله حرام عليكم تقتلوا بعضكم!». هكذا صرخت أم أكرم في عناصر تحرير الشام وأحرار الشام الذين جعلوا من مساكن المدنيين متاريس لهم ومن شوارع الحارات ساحات لقتالهم. شهد ريف حماة الغربي، ومجمل أريا...

اقرأ المزيد

مدينة السلم والأدب، مدينة محمد الماغوط وسواه من الشعراء. لا تقف خصوصيتها عند ذلك بل تتعداه إلى خصوصية إثنية (انتماء غالبيتها إلى الطائفة الإسماعيلية)، فضلاً عن السنّة والعلويين. ورغم أن عدد سكانها لا يتعدى المائتي ألف نسمة إلا أن تأثيرهم في محيطهم وحضورهم في سورية الحديثة كان واضحاً. تقول ياسمين ...

اقرأ المزيد

تدير تركيا معظم مفاصل المدن والقرى التي سيطرت عليها قوات درع الفرات بدعم تركي منذ بداية العام 2017، في خطوة اعتبرها البعض إيجابية وضرورية في ظل الفوضى وتناقص الدعم والشللية وغياب الأمن، بينما يراها آخرون تدخلاً في الشؤون الداخلية، إذ بات عمل المجالس المحلية والمؤسسات التابعة للحكومة المؤقتة هو تنفيذ...

اقرأ المزيد

ما زالت قطاعات خدمية تتفلت من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية في دير الزور، وتتجه إلى أيدي مستثمرين محليين، وبالمقابل يسعى التنظيم إلى تطويق قطاعات أخرى، فضلاً عن الأسواق المحلية المركزية. ويحكم حركتي التفلت والتطويق هاتين، على ما يبدو، مبدأ الكسب السريع والمريح، وسعي التنظيم المستمر إلى تعويض خسائره في...

اقرأ المزيد

أمام مطبخ للتنظيم وقف أبو جهاد، الرجل الخمسيني، بانتظار دوره للحصول على وجبة غداء. توزع داعش وجبة طعام واحدة مجانية كل يوم. في ظهيرة حارة أمام المطبخ يجد أبو جهاد، المتصبب عرقاً، نفسه في موقف متناقض، فهو يكره داعش إلى «أبعد حد» حسب ما يقول ويضطر في الوقت ذاته إلى قبول صدقتها. حال مؤسفة ل...

اقرأ المزيد