رادار المدينة

غاب قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" فراس العراقية عن امتحانات الشهادة الثانوية هذا العام، لكن طلاباً آخرين أوسع نفوذاً وأشد قوة جاؤوا إلى مدينة دير الزور، ليتناولوا شهادة "بكالوريا" بمعدلات مرتفعة تؤهلهم لدخول ما يشاؤون من الكليات الجامعية. في العام 2008 قتل العميد محمد كامل سليم...

اقرأ المزيد

وجدت ناجيات من الاعتقال في مناطقهن الثائرة بيئة حاضنة لمعاناتهن وتجاربهن القاسية، بعد إدراك أفراد من المحيط مدى وحشية النظام السوري وممارساته داخل المعتقلات، مما جعلهم أكثر وعياً وتضامناً واحتضاناً لبناتهم بعد الخروج من المعتقلات. استطاعت عبير (26عاماً من معرة النعمان) بعد خروجها من المعتقلات الس...

اقرأ المزيد

على مدار سنوات تعرضت داريا لواحدة من أقسى الهجمات العسكرية؛ اتبع النظام مستعملاً المقاتلات الحربية والمعدات الثقيلة سياسة الأرض المحروقة. معظم البيوت تهدمت بفعل القصف، وبعد خروج الثوار وعد النظام عشرات الآلاف من السكان بالرجوع إلى منازلهم، لكنه أخلّ بوعوده ما جعلهم يلجؤون إلى وسائل جديدة في التعبير ...

اقرأ المزيد

سارة ابنة ريف حمص الشمالي، التي هُجِّرتْ إلى إحدى مخيمات الشمال السوري منذ عام، وتزوَّجت بعد وصولها بأشهر، ولم تكن تجاوزت بعد الـ 15 ربيعًا، فشل زواجها بعد مرور شهرٍ واحد على الزفاف. يبدو أن التسرع في إتمام الزواج أصلاً سبب الطلاق المبكر، إذ لم يأخذ الزوجان وقتهما الكافي في التعارف. يجمل أحد المط...

اقرأ المزيد

تقدم بلديات الساحل في الغالب خيم العزاء بشكل مجاني لأسر قتلى النظام، وتلجأ إلى تركها لعدة أسابيع في المنطقة ذاتها ليتم تغيير الأشخاص المستقبلين للتعزية وصورة القتيل الموضوعة عليها. في محيط الخيمة تدخل وتخرج نساء متشحات بالسواد، ويتبادل الوافدون لتعزية ذوي القتيل معهم أحاديث كثيرة أغلبها يدور حول ...

اقرأ المزيد

آلاء من مدينة قطنا في ريف دمشق الغربي، التي اعتقلت في الأفرع الأمنية لنظام الأسد، ولم تخرج منها حتى منتصف العام التالي على اعتقالها، لم تجد سبيلاً للنجاة من عناصر النظام وميليشياته، ولا حماية نفسها ووالدتها سوى الزواج من أحدهم. بحرقة وحسرة ودموع لا تنقطع تصف آلاء حالها: "أنا ما نسيت دم أخوات...

اقرأ المزيد