رادار المدينة

في صباح التاسع والعشرين من شهر نيسان الفائت، تقدّمت مليشيات تابعة لنظام الأسد وأخرى تتبع لإيران انطلاقاً من قرية الحسينية وفق محورين باتجاه الغرب: المحور الأول عبر الطريق العام المُحاذي للنهر، والمحور الثاني التفافاً عبر أطراف بادية الجزيرة، لتسيطر على قرية الجيعة، وتلتقي القوتان في قرية الجنينة قبل...

اقرأ المزيد

في الشريط المُحاذي لنهر الفرات شرق دير الزور، لم يبقَ تحت سيطرة تنظيم داعش سوى بقعة صغيرة، تضم مدينة هجين، وبلدتي الشعفة والسوسة، وقريتي البوخاطر وأبو الحسن. وحسب الأنباء المُتسربة من هناك يُعاني التنظيم من حالة تخبّط وانهيار في الروح المعنوية لدى عموم مقاتليه. في هذه البقعة المحاصرة بـ «قو...

اقرأ المزيد

في شوارع الوادي والجورة والحوض، التي تحوّلت إلى أسواق مزدحمة، تُشاهد وجوهاً بملامح غريبة لجنود وعناصر ميليشيات من العراق وروسيا وأفغانستان ولبنان، وتسمع لغات ولهجات شتى. لم يعد الحضور البارز لهؤلاء يُثير فضول أو استغراب أحد من أهل دير الزور. لمن أمضى وقتاً طويلاً في مناطق خارجة عن سيطرة النظام، ي...

اقرأ المزيد

لم تشفع المكانة العلمية لابن درعا الدكتور عمار العمّارين (دكتور الهيدروجيولوجيا في جامعة حلب) في منع اعتقاله من قبل الأمن العسكري لمدة 25يوماً في تشرين الثاني 2011، ولم تدم حرية العمارين أكثر من أربعة أشهر قضاها في مدينة دمشق كمنسق لجامعة حلب، حتى ألقى الأمن القبض عليه على حاجز أشرفية صحنايا القريب ...

اقرأ المزيد

تعيش محافظة درعا، التي انطلقت منها شرارة الثورة السورية، مرحلة ترقّب مصير غير واضح المعالم، بعد ترويج النظام لإبرام اتفاقات مصالحة في مدن وبلدات بالمحافظة، تزامن مع تهديدات روسية بأن المنطقة ستلاقي مصير الغوطة الشرقية في حال عدم الموافقة على هذه المصالحات. من الصعب عزل ما يحدث في الجنوب السوري عن...

اقرأ المزيد

على واجهة بعض المحلات التجارية في حي جرمانا بأطراف دمشق يُقاطع بعض الباعة ظاهرة «الغنائم» من المدن والبلدات التي تدخلها قوات النظام بعبارة «لا نعمل بالمعفش والمستعمل»، لكن تلك المقاطعة تبدو بلا تأثير يُذكر في الأسواق، التي تشغل الغنائم كل متر مربع فيها هذه الأيام، من أثاث منز...

اقرأ المزيد