كتّاب

تبقى رحلة التهجير أقسى الظروف التي واجهت ثوار دمشق وريفها، فقد وجدوا أنفسهم مضطرين لمواجهة أعباء حياة جديدة، من بينهم مئات من النشطاء الإعلاميين اضطروا لترك كاميراتهم بعد وصولهم إلى الشمال المحرر، حيث قرروا أو أجبروا عن الابتعاد عن العمل الإعلامي، إما لعدم توفر الفرصة المناسبة، أو اختلاف البيئة الاج...

اقرأ المزيد

 لم يكن القرار الذي اتخذته السيدة هبة بالعودة مجدداً إلى مقاعد الدراسة بالأمر السهل، فقد انقطعت عن الدراسة منذ عشر سنوات؛ إلا أن ما شجعها أنها وجدت نفسها في مقاعد الدراسة محاطة بعشرات الحالات التي تتشابه مع وضعها العائلي. تقول هبة (21 عاماً من ريف دمشق)، "انقطعت عن الدراسة قبل حصولي على...

اقرأ المزيد

"ما توخذيش كل الأغراض يا أم أحمد؛ خذي الشغلات المهمة.. يلا يابا يا حبيبي امشو قدامي، كلها يومين وبنرجع يا أم أحمد !!" بهذا الكلمات كان أبو أحمد يواسي زوجته وأطفاله وهم يخرجون من منزلهم تحت سطوة الاحتلال الإسرائيلي كما جسدتها إحدى مشاهد مسلسل "التغريبة الفلسطينية". لكن شعار النزوح...

اقرأ المزيد

في الكثير من الأحيان أحتاج للتفكير إذا سُئلت عن تاريخ ميلادي وأنا لم أتجاوز خمسة وعشرين عاماً، وأنسى الكثير من مشاهد طفولتي، ولا أحفظ تاريخ زواجي جيداً، وعندما أهاتف أمي أكلمها برسمية لا تطيل مكالمتي معها سوى دقائق قليلة؛ لكن لا يمحى من ذاكرتي الخامس من رمضان عام 2011 الموافق للخامس من آب يوم اعتقال...

اقرأ المزيد

تعود محافظة إدلب لتتصدر عناوين الأخبار مجدداً، وتعود معها الأحاديث عن السيناريوهات المحتملة، وتصبح قضية إدلب مادة دسمة للبرامج التلفزيونية والصحف والمواقع الإلكترونية.  فبعد هدوء نسبي شهدته المحافظة وفق تفاهمات أستانة التي أقرت تشكيل منطقة عازلة بعمق 15-20 كم وتسير دوريات تركية روسية للفصل ب...

اقرأ المزيد

استطاعت الجامعات الافتراضية أن تحجز لها مكاناً عند شريحة كبيرة من الطلاب السوريين، لاسيما أبناء المناطق التي تعرضت لحصار خلال السنوات الأخيرة، لكن يبقى الاعتراف بالشهادة التي تمنحها تلك الجامعات موضع جدل، إن لم يكن موضع تشكيك الكثيرين. أجبرت ظروف الحرب والحصار طلاباً سوريين كثر على الانقطاع عن حي...

اقرأ المزيد