رأي

سألت صديقي: هل أكون ظالماً حين أُشبّه القاصّ الراحل عبد السلام العجيلي بـ "الحكواتي"، ومثله حنّا مينا ووليد إخلاصي؟ وكذلك حين أنعت فايز خضّور بـ "المتأدنس"، وأدونيس بـ "المتفذلك"، والماغوط بـ "المكرِّر"؟ فأجابني: لكنك ستتعرض لردود فعل عنيفة إذا ما طرحت ذلك أما...

اقرأ المزيد

سيجد أنصار نظريات المُؤامرة في معسكر الممانعة الذي تقوده إيران، أفقاً واسعاً وأرضاً خصبة، لبناء افتراضات وآراء قاطعة حيال "المؤامرة الكونية" التي تتعرض لها إيران مع بدء تطبيق سياسات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد دولة الملالي. ثمّة إغراء أصيل هنا، فالدولة التي تصنّف على أنّها الر...

اقرأ المزيد

في المنطقة الشرقية من سورية، كما في سائر البلاد، تراجعت خلال السنوات الماضية أهمية حزب البعث بالنسبة للنظام لفشل الحزب بالاضطلاع بدوره المُفترض، بأن يُشكّل قوة وأداة تُواجه الثورة، وتُمكّن النظام من إخضاع المجتمع. لكن، وبعد أن استعاد النظام السيطرة على أكثر من نصف المساحة الإدارية لمحافظة دير الز...

اقرأ المزيد

هناك الكثير من الصور لأسرة حافظ الأسد؛ مجتمعة في هيئات عدّة، بين أزمنة عدّة، بداية بوقت كان فيه الأب مُكتنزاً، إلى حدّ ما، بثياب رديئة الذوق، والأم ناحلة بتسريحة شعر شعثاء تُحاكي موضة السبعينات في أرياف سوريا والشرق الأوسط عموماً، وصولاً إلى حين أنهك المرض الأب، واستقرت أناقته على إمضاء أرقى، بينما ...

اقرأ المزيد

تقول دراسات علم الاجتماع الحديثة، إنّ مواقع التواصل الاجتماعي خلَقت بيئة ذاتية افتراضية تعيش فيها مجموعات بشرية متقاطعة، بعيداً عن حقائق الحياة اليومية. وبصورةٍ متزايدة فإنّ هذه البيئات تُنتج عوالم مغلقة على نفسها، بتفسيراتها للحياة والواقع اليومي كانعكاس لصورة هذا الواقع ضمن قوالب أخلاقية واجتماعية...

اقرأ المزيد

اعتاد أنصار الأسد، والسوريون الذين يعيشون تحت سلطانه، توجيه الانتقادات والاتهامات لأشخاص لهم مناصب ثانوية، لا يُشكلون جزءاً من عصب النظام، متجاهلين الإشارة إلى رجاله الحقيقيين، أصحاب القرار؛ بدءاً من الأسد وعائلته والمقربين منه، وانتهاءاً بأجهزته الأمنية التي تتحكم بأصغر تفاصيل السوريين، والذين تقع ...

اقرأ المزيد