رأي

يغيب وزير خارجية النظام الكيماوي لفترات طويلة، فنظن به الظنون، ثم يفاجئنا بظهور جديد يجعلنا نتفكر في معاني تعاقب الغياب والظهور. من المرجح أن غياب المعلم لا يتعلق بمواصفاته الخارجية، من بدانة مبالغ بها وخمول في النطق وسماجة في الروح، مما تشكل معاً تخريشاً مؤذياً للحواس والذائقة البشريتين، بقدر ما...

اقرأ المزيد

غابت الديمقراطية عن الفكر السياسي العربي بشكل عام، والسوري خصوصاً، مع بداية حكم الأحزاب التي رفعت القومية كأيديولوجية شمولية، منذ أواخر خمسينات القرن العشرين، وتحديداً مع تجربة الوحدة التي لم تدم طويلاً، والتي ربما كان أحد أهم أسباب انهيارها غياب الحريات العامة. بالطبع لم يقتصر هذا الغياب على الأ...

اقرأ المزيد

تسعى كل التنظيمات الإرهابية خصوصاً، والأصولية-العقائدية عموماً، إلى تكريس أنظمة تحكّم اجتماعية-اقتصادية؛ تتيح لها الاستقرار كـ«أنظمة» في البيئات البشرية التي تتواجد فيها، أو تسيطر عليها. تجربة داعش في سوريا ليست استثناء هنا، بالرغم من أنها تتمايز عن سوابق مماثلة صنعتها القاعدة وطالبان...

اقرأ المزيد

كثرت، في الآونة الأخيرة، التكهنات بشأن حرب إسرائيلية جديدة مفترضة على حزب الله الإيراني في لبنان. بل يمكن القول إن الحزب نفسه أصبح يتساءل عن توقيت الضربة، لا عن احتمال وقوعها الذي يراه محتماً. وعموماً يميل المراقبون إلى الإشارة إلى أشهر الصيف الملائمة أكثر للغارات الجوية، كما لأي توغل بري محتمل للقو...

اقرأ المزيد

لم نعثر على تبرير منطقي لما حدث يومها، حين رأينا الكثير من العراقيين يرحبون بدخول الجنود الأميركيين إلى بلادهم. كيف احتفلوا بسقوط بغداد، كيف صفعوا تمثال صدام حسين بالأحذية. بكينا وقتها على احتلال بلد عربي، وربما حقدنا على أولئك الذين نعتناهم بالخيانة. استعرنا قصة معاوية مع ملك الروم وتحفزنا في دا...

اقرأ المزيد

الوحشية وآل الأسد توأمان. فمنذ أن استلم الدكتاتور الكبير حافظ الأسد الحكم، في تشرين الثاني 1970، زجّ برفاقه في السجن إلى أن قضوا فيه، أو أُخرجوا مرضى وماتوا بعد مدة قصيرة. وبرز شقيقه رفعت كمجرم ولص كبير يقتل بيد وينهب بالأخرى، حتى كان يُوصف بأخطبوط الفساد. وعندما تعرض حكم الأسد للخطر في بداية الثمان...

اقرأ المزيد