ترجمة

باري لاندو/ مجلة Counterpunch الأمريكية/ 24 شباط 2015 ترجمة مأمون حلبي خلقت الكارثة في سورية أسوأ أزمة لاجئين عرفها العالم منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، حسب ما يقول رئيس مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة. ومن سخريات الأمور أن هذه المأساة تكشف عن ضآلة إسهام بعض الناس الأكثر ثراءً في العالم، ال...

اقرأ المزيد

ترجمة مأمون حلبي عن الإنكليزية * كانـــت فاطمـة. ب تعيــش أوكيزبيرغ مع والديها وثلاثةٍ من أخوتها وأخواتها، في شقةٍ تقع في الطابق الرابع من أحد المباني. يفتح والد فاطمة الباب، حمدي. ب: "ماذا تريدون؟ لقد رحلتْ". شعره مسرّحٌ بعناية. ليس من الصعب تخيّل حمدي، 48 عاماً، كرجلٍ ودودٍ، بل حتّى م...

اقرأ المزيد

إليزابيث غريس/ دايلي تلغراف ترجمة مأمون حلبي الهياج هو آخر عاطفةٍ يمكن لها أن تقترن بالجرّاح البريطانيّ صاحب الأعصاب الفولاذية. فأثناء الفترات التي أمضاها في مناطق الحروب شاهد كلّ شيء. يقوم نوت بإجراء عملياته بسرعةٍ وسط ظروفٍ بدائيةٍ ونقصٍ دائمٍ في التجهيزات. في بعض المشافي الميدانية يشكّل صوت ا...

اقرأ المزيد

إعداد: بكر صدقي (عن تقريرٍ صحفيٍّ في جريدة "حرييت" التركية) في السادس من كانون الثاني 2015، أي قبل يومٍ واحدٍ من هجمات باريس الإرهابية، قامت امرأةٌ منقبةٌ ومجلببةٌ بالهجوم على مركزٍ للشرطة التركية في ساحة السلطان أحمد في قلب إسطنبول. قُتل شرطيٌّ في الحادث، وقُتلت المرأة التي اتضح أنها ...

اقرأ المزيد

سولي أوزل/ كاتبٌ تركيٌّ مختصٌّ في الشؤون الدولية ترجمة بكر صدقي. عن يومية خبر ترك 14\1\2015 من المحتمل أن تشكّل مجزرة باريس نقطة انعطافٍ في شؤون العالم، تماماً كهجمات الحادي عشر من أيلول، ولكن مع فوارق مهمةٍ أيضاً. ثمّة ما يقارب الإجماع في الرأي أخذ يتشكل حول ربط الجناة بفرع اليمن لتنظيم القاعدة...

اقرأ المزيد

روث شيرلوك - دايلي تلغراف ترجمة مأمون حلبي ملأت حنان وثلاثٌ من صديقاتها أوانيهنّ بالثلج ثم أفرغنها ليشكّلن أبراجاً للقلعة التي كنّ يبنينها. كانت لحظة راحةٍ بريئةٍ للطفلات –جميعهنّ دون الثامنة– اللواتي أمضين نصف حياتهنّ يتحمّلن العنف وحرمان الحرب. لكن، في الخيمة وراءهنّ، كانت أم حنان ...

اقرأ المزيد