كتّاب

يغيب وزير خارجية النظام الكيماوي لفترات طويلة، فنظن به الظنون، ثم يفاجئنا بظهور جديد يجعلنا نتفكر في معاني تعاقب الغياب والظهور. من المرجح أن غياب المعلم لا يتعلق بمواصفاته الخارجية، من بدانة مبالغ بها وخمول في النطق وسماجة في الروح، مما تشكل معاً تخريشاً مؤذياً للحواس والذائقة البشريتين، بقدر ما...

اقرأ المزيد

كثرت، في الآونة الأخيرة، التكهنات بشأن حرب إسرائيلية جديدة مفترضة على حزب الله الإيراني في لبنان. بل يمكن القول إن الحزب نفسه أصبح يتساءل عن توقيت الضربة، لا عن احتمال وقوعها الذي يراه محتماً. وعموماً يميل المراقبون إلى الإشارة إلى أشهر الصيف الملائمة أكثر للغارات الجوية، كما لأي توغل بري محتمل للقو...

اقرأ المزيد

ارتكب الناطق باسم البيت الأبيض شون سبايسر، قبل أيام، «غلطة العمر» حين قال عن السفاح بشار الأسد إنه «أسوأ من هتلر». نظر إليه الصحفيون الحاضرون في المؤتمر الصحفي، بدهشة. فقد خرج الرجل، بهذه «الغفلة»، على إحدى أهم المحرمات في عالم اليوم. ليس هناك من هو أسوأ من هتل...

اقرأ المزيد

إلى كمال أحمد، على أمل عودته إلينا حراً أشعر بشيء من الحرج كلما أردتُ الكتابة عن سجون «الزمن الجميل». فالوحشية البهيمية السائدة اليوم في سجون ومعتقلات نظام بشار الكيماوي، وقد وثقتها تقارير كثيرة لمنظمات حقوقية دولية، تكاد تجعل من السجن، في تلك الأيام، نزهة بريئة، بالقياس إلى «ال...

اقرأ المزيد

في الوقت الذي كان «مؤتمر فندق الريفييرا» يدشن ما سيسمى بمنصة بيروت التي ستعلن «مقام» بشار الكيماوي خارج التداول الدوليّ، و«انتهاء الحرب على النظام» على ما قال لؤي حسين، كان النظام المذكور يعيد نصب تمثال حافظ الأسد في قلب مدينة حماة، في ذكرى تدميرها قبل 35 عاماً عل...

اقرأ المزيد

ما كان لأكثر المتشائمين من فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية أن يتخيلوا أنه سيحقق فعلاً بعضاً مما وعد به في حملته الانتخابية من قراراتٍ فضائحية. لكن الرجل بدا متحمساً جداً لتوقيعه المعقّد الذي ذيل به عدداً من القرارات من شأنها أن تؤثر على حياة ومصير ملايين الناس داخل الولايات المتحدة...

اقرأ المزيد