كتّاب

يعدّ جبل السمّاق بمنطقة حارم في ريف إدلب الشماليّ المركز الثاني لتجمّع طائفة الموحّدين الدروز في سورية، بعد محافظة السويداء. ويتوزّعون فيه على 18 قريةً، أهمّها (قلب لوزة، بشندلنتي، كفركيلا، عبريتا، معارة الإخوان، جدعين، بشندلايا، كفر مارس، بيرة كفتين، تلتيتا، الدوير، عرشين)، يقارب عدد سكانها 20 ألف ...

اقرأ المزيد

أصبحت مواد التدفئة هاجساً مزمناً للسوريّ مع اقتراب كلّ شتاء، وخاصّةً في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام. وكان فقدان المحروقات، وغلاؤها في حال وجدت، سبباً جوهرياً للبحث عن حلولٍ بديلة توفر التدفئة؛ بعد أن لم يعد المواطن قادراً على تأمين المازوت والغاز وحتى الكاز الذي صار بديلاً شائعاً في الآونة الأخي...

اقرأ المزيد

صار شراء الألبسة المستعملة (البالة) الحلّ الأمثل لكثيرٍ من الذين يعيشون في سورية، وأصبحت محالّ بيع هذه الألبسة مصدر رزقٍ للعديد من الأسر. مع انخفاض سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار، وتراجع عجلة الاقتصاد بعد انتعاشٍ ملحوظٍ بين عامي 2005 و2010، وفرض عقوباتٍ خارجيةٍ على حكومة النظام؛ يقول تقريرٌ...

اقرأ المزيد

كان اقتناء سيارةٍ خاصّةٍ حلماً صعب المنال يراود كلّ سوريٍّ، بسبب الغلاء الفاحش والرسوم الضريبية والجمركية التي كان نظام الأسد يفرضها على السيارات. ما دفع البعض إلى التصنيع المحليّ لسياراتٍ متواضعةٍ في ورشاتٍ صغيرة، رغم ملاحقة نظام الأسد لمصنّعي هذه المركبات ومقتنيها. "الحلفاوية" سيارة ن...

اقرأ المزيد