كتّاب

حلا جعام (8 سنوات) ونور خباص (9 سنوات) من مدينة قلعة المضيق. خرجتا إلى أطراف المدينة لجمع ثمار الشفلَّح (القبَّار). حملتا الأكياس وانطلقتا للبحث عن الشجيرات. في منتصف النهار، ومع اشتداد الحرارة، اقتربت الطفلتان من بركة للمياه في محاولة لتبريد وجهيهما المتعرقين. لم تدركا أن قاع البركة طيني. غرقت الطف...

اقرأ المزيد

«لا تخافي يا عمتي، الطيارة ما رح تضربنا لأنها فوقنا. الحربي بتضرب قدامها والمروحي بتزت براميل تحتها. وهاي مانك شايفتيها حربية؟ رح تضرب الجسر»؛ بهذه الكلمات البسيطة أرادت حسناء، بنت الست سنوات، أن تخفف خوفي من الطائرة التي بالفعل استهدفت جسر الشغور بثلاث غارات متتالية ذلك اليوم. استخدم...

اقرأ المزيد

حوصرت معضمية الشام لمدة 3 سنوات بشكل متواصل. وتخللت الحصار فترات هدن مزعومة يسمح فيها للطلاب والموظفين بالخروج والعودة، دون أن يحملوا معهم أي شيء. وفي منتصف تشرين الأول من العام الماضي أجبر النظام 1100 من أهالي المدينة على الخروج منها متجهين إلى مدينة إدلب، حاملين عشرات القصص التي تدمي القلب. كان...

اقرأ المزيد

عانت النساء في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام من ظروف معيشية وصحية صعبة، نظراً لاستهداف المشافي والمراكز الطبية من قبل الطيران بشكل مستمر وخروجها عن الخدمة كلياً أو جزئياً، فضلاً عن نقص المعدات والأجهزة الأساسية اللازمة للعمليات الجراحية، وعزوفهن عن اللجوء إلى المشافي في مناطق النظام خشية من الاعتق...

اقرأ المزيد

إدلب محافظة فاعلة، ينتشر أبناؤها في كل المحافظات السورية لأنهم مصدر كبير لليد العاملة والحرفية, إضافة إلى تمتع العديد منهم بمؤهلات وخبرات خاصة, وبينهم أعداد كبيرة من الكفاءات العلمية التي كانت تشغل العديد من المناصب الحساسة في الدولة، إذ إن نسبة كبيرة من الموظفين الحكوميين هم من أبناء هذه المحافظة. ...

اقرأ المزيد

«والله يا أخي ما ضل شي اسمو رخص. كلو عم يرتفع؛ المازوت، والحطب، والكاز، واللحم. آااه، اللحم من زمان نسيناه وما عاد نشوفه من العيد للعيد»؛ بهذه الكلمات بدأت أم مصطفى حديثها الطويل عن تغير عادات الطعام في أسرتها. غلاء الأسعار زاد المعاناة وصل سعر كيلو اللحم إلى ما بين 6 و10 دولارات، ...

اقرأ المزيد