قمحانة

لم تكن الحادثة التي تعرّض لها محافظ حماة غسان حزوري في قمحانة الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة، إذ تكثر الحوادث التي يتعرض لها مسؤولو النظام أثناء محاولتهم تطبيق القانون على أصحاب النفوذ وحملة السلاح، فالقانون وضع ليطبق على الضعيف فقط في مدينة تحكم بفوهات البنادق. في الثامن من كانون الأول الجاري ...

اقرأ المزيد

فاقم "النصر" المزعوم لقوات الأسد وشبيحته على الساحة السورية أوضاع أهالي مدينة حماه مأساوية، إذ أُطلقت يد الشبيحة دون رادع، وباتت استباحاتهم للمدينة مشهداً مألوفاً في حياة الحمويين، من خطف وسلب وإتاوات، على الرغم من خروج كل الفصائل المسلحة من المدينة، ومنذ عام 2013، تجنّباً لمصير مشابه دفعت...

اقرأ المزيد

يثير الولاء الظاهر من أهل بلدة قمحانة (15 ألف نسمة/ 7 كم عن حماة) لنظام بشار الأسد، وقتالهم المستميت إلى جانبه، أسئلة قد تقود إلى فهم أعمق لهذه البلدة السنّية التي تعد اليوم بحق، قلعة الأسد المدافعة عن مدينة حماة. في آذار ونيسان 1982، بعد أن ارتكبت قوات حافظ الأسد مذبحتها الكبرى في حماة، كوفئ بعث...

اقرأ المزيد