كتّاب

يُطل علينا المذيع في برنامجه (آآآآآخر ساعة) كما اعتاد قولها، في النشرة (99 قتيلاً في سوريا اليوم حصيلة...) أضحك ساخرة، لم كل هذه الدقة؟ باستطاعته أن يقول (100!). لم أُكمل الأخبار، دخلت غرفتي بعد خطوتين نزلت على ركبتيّ...لو أكملت خطوة ثالثة لاستقرت رصاصة في رأسي..تركت أثراً على باب خزانتي، لازالت أمي...

اقرأ المزيد

تهانينا! تسرّ إدارة منحتنا الدراسية إبلاغك بقبول طلبك لاستكمال دراستك في بلدنا، يرجى منك الحضور إلى بيروت.... كعادتي القديمة قرأتُ _باندهاش طفلة_ أول الخبر ونسيت تفاصيله، بمعالم أثارت حفيظة أبي المتكئ "شبك؟!". أخبرته بنبرة العطش من ظمأ انتظار فَرَج "نظامي"... "فيزا وتذكرة...

اقرأ المزيد

بداية عام 2000، اختصاصات جديدة خطًت بيمينها داخل المفاضلات الجامعية السورية بحذر ملحوظ، علوم تجاوز عمرها آلاف السنين وهي خليط من البرمجة والفيزياء والكيمياء كانت مصدر خوف لتداول الحديث عنها لا دراستها أيام حكم الأسد الأب، ومع وهم الانفتاح أذِنت حكومة الأسد الابن بدراسة مفاتيح أمن الاتصالات في تعليمه...

اقرأ المزيد

«لا تطلعوا من بلدكم حتى لو يهرسوكم زي البطاطا»، جملة السائق التحذيرية تلك أعادت لي صحوي. عقارب الساعة كانت تشير إلى الثانية والنصف فجراً. تذكرت حينها _بعد أن أرغمني تعب السفر على الرّكوع لغفوة_ أنّي في سيارة تُقلني وزملائي إلى أحد فنادق عمان للإقامة مدة أسبوع. كنا قد تجاذبنا حديثاً سوريا...

اقرأ المزيد