روسيا

ضجّت الصفحات والمواقع الإعلامية في الآونة الأخيرة بأخبار القاعدة الأمريكية المزمع بناؤها شمالي نهر الفرات (الجزيرة) في ريف ديرالزور، واختلطت تلك الأخبار بالشائعات والتحليلات، قبل وصول خبر بناء القاعدة إلى الإعلام وبعده، وتدور الأحاديث حول تحشيد أو ضغط أمريكي لتسليم منطقة جنوب النهر (الشامية) لقوات م...

اقرأ المزيد

يتمتع الممانعون الأردنيون بنشاط مفرط، يتفوقون فيه على أقرانهم في سوريا ولبنان وفي مصر وتونس وموريتانية حتى. إذ لا يكفّون عن إرسال الوفود إلى دمشق للتضامن، بمناسبة ومن دون مناسبة، مع نظام الأسد. الناشط والكاتب والصحفي مروان سوداح عيّنة مثالية عن هذا النوع. كل شهر، ومن غير تعب، يكتب سوداح كثيراً عن...

اقرأ المزيد

باشرت أجهزة النظام ومؤسساته عملها بترتيب إجراءاتها الرسمية، الشكلية بالطبع، لتقنين الإذلال الذي تشترطه عودة الأهالي إلى مدنهم وبلداتهم وقراهم جنوب نهر الفرات في محافظة ديرالزور، بعد سيطرة الميليشيات الإيرانية /الأفغانية والروسية والمحلية والعراقية شرقاً إلى جانب الجيش على المنطقة خريف العام الفائت، ...

اقرأ المزيد

في يوم (18) من شهر أيلول الماضي، بدأت قوات مشتركة، تضم وحدات من جيش النظام وميليشيات تابعة له وأخرى تابعة لإيران، إضافة إلى وحدات نظامية ومقاتلين مرتزقة روس، بعبور نهر الفرات من الضفة اليمنى قرب بلدة المريعية، إلى الضفة اليسرى قرب بلدة مراط، عبر جسر حربي أنشأته وحدة هندسية روسية. وجاء انتقال النظام ...

اقرأ المزيد

«الثورات في كل الحكايا لا تنتحر»

هي الرسائل من يمدّ يده للمصافحة بقوة. هي تلك الفكرة الأخيرة التي تخطر في بال أحدهم وهو يعيش أقسى لحظاته، لعلّه أراد لنا أن لا نتخيل المشهد كما يحلو لنا، نحن حين غدونا كلنا كتّاباً، وانعدم فعل القراءة والإنصات. وحين مات ساعي البريد في الغوطة، واستخدمت دراجته الهوائية للانطلاق مع الفجر للبحث عن فرن خب...

اقرأ المزيد

الغوطة ليست مذبحة فحسب

مئات الشهداء، آلاف الجرحى، 400 ألف محاصر، موتٌ بكل صروفه، قتلاً بالقذائف والصواريخ والبراميل. حرقاً بقنابل النابالم. سحقاً تحت أنقاض البيوت. دفناً في ملاجئ بدائية حُفرت تحت الأرض للنجاة، ولا تُجدي أمناً ولا تدرأ قنابل الأعماق والقنابل الارتجاجية. خنقاً بالكلورين السام والأسلحة الكيماوية. جوعاً تحت ح...

اقرأ المزيد