روسيا

أطلقت روسيا إشارة البدء، واستعدّ معسكر الشبيحة مسبقاً للاحتفال بـ"النصر"، بل إنّ البعض اشترى فعلاً أطباق الحلوى لتوزيعها في الشوارع ابتهاجاً بالمذابح كالعادة. وزاد في طنبور معسكر الإرهاب المسمى بـ"الممانعة" نغم جديد، مع إعلان الروس أنّ الحملة على إدلب سيقودها سهيل الحسن، عبر &...

read more

وفقاً للبيانات، تنقل روسيا آلاف الأطنان من الشحنات إلى سوريا كل شهر. ففي كانون الأول 2015، بعد عدة أشهر من بدء التدخل الروسي، قال وزير دفاعها سيرغي شويغو إنه خلال شهرين تم نقل 214 ألف طن من المواد المختلفة عن طريق الجو والبحر. في عام 2016 قال إنه تم إرسال ألفي طن من المواد يومياً إلى سوريا. في صي...

read more

بعيداً عن اللهجة التفاؤلية لوزير النقل الأسدي علي حمود حول استثمار ميناء طرطوس من قبل روسيا والمشاريع الواعدة الأخرى المرتبطة به، فإن المسألة ليست بهذه الرومانسية الوردية التي تحدث عنها الوزير الحالم لجريدة "الوطن"، لاسيما وأن جميع المسؤولين ووسائل الإعلام في روسيا يذكرون كلمة "استئجا...

read more

لم يعد العداء الذي ظهرت مؤشراته مؤخراً بين "الفيلق الخامس اقتحام" و"الفرقة الرابعة" مدعومة بميليشيات عدة، مقتصراً على مناوشات وخلافات في السيطرة على المعابر التي تربط مناطق سيطرة النظام بمناطق سيطرة المعارضة في ريف حماه، بل أصبح عداءً تقليدياً، يمنع أصلاً من إمكانية حضور القوتين ...

read more

خلف الخط الأصفر، أو وحيداً في اجتماع لا وجود لممثل دبلوماسي عن الدولة المضيفة فيه. هذا ما يحصل عليه بشار الأسد من حلفائه وحماته في روسيا وإيران. يسرّب الروس صورته ذليلاً، يقف بين مرافقي بوتين على أرض سورية وفي مطار كان يحمل اسم شقيقه القتيل، فيرد الإيرانيون باستدعائه وحده، ثم يتلاعبون بصورته ويقز...

read more

صحيح أنّه يجب عدم الإفراط في التفاؤل إزاء انتهاء خطر المذبحة التي كانت وشيكة في إدلب، لأنّ خبرة نحو نصف قرن من التعامل مع وحشية نظام الأسد، لا تترك مجالاً للشك في حقيقة نواياه الدائمة تجاه السوريين، ولأنّ ضمانات الروس، قد اختُبرتْ هي الأخرى مرة إثر مرة، قصفاً وتدميراً، ودعماً بلاحدود لنظام الأسد، ال...

read more