رأي

«الدولة» التي تحبّ الرعايا على خلاف سيرتها المعتادة، خيّبت داعش توقّعات ومخاوف متابعي أخبار سيطرتها على تدمر. فلم تسلك في هذه المدينة على مجرى أدائها الوحشيّ الذي بات مشتهراً، والذي كان يجري على قدمٍ وساقٍ في مجازر يوميةٍ حصدت عشرات الشبان في دير الزور، بتهم التآمر على التنظيم أو الان...

اقرأ المزيد

في دراسةٍ أصدرها مركز الجزيرة للدراسات، حملت عنوان "البناء الهيكليّ لتنظيم "الدولة الإسلامية"، يرصد الباحث المتخصّص حسن أبو هنية مراكز القيادة والإدارة في التنظيم منذ نشأته على يد الأردنيّ أبي مصعب الزرقاويّ 2003، وانتهاءً بإعلان الخلافة بقيادة أبي بكر البغداديّ. ويوثق الكاتب بالأسماء...

اقرأ المزيد

تستوجب الديكتاتورية –تعريفاً- إقصاء مواطنيها عن المساهمة في الحياة العامة، التي يقرّر فيها حاكمٌ أوحد، مع بعض أعوانه ومقرّبيه أو من دونهم، مصائر البلاد والعباد، الذين يُتاح لهم فقط التحكم –نسبياً- بقراراتهم المعاشية والاجتماعية الصغرى. وينتج عن هذا النمط من الاجتماع أفرادٌ معيبون من نواح...

اقرأ المزيد

  يلحظ المرء، خلال السنة الأخيرة، ظهور عددٍ كبيرٍ من الصفحات والمجموعات والمناسبات على موقع الفايسبوك، تراجع مسيرة الثورة ورموزها بطريقةٍ ساخرةٍ مفتوحةٍ للمشاركة أمام الجميع. ولكن مجموعة «شو أبيخ جملة سمعتها بالأزمة..» تأتي من الطرف المقابل، فقد أسّسها شبانٌ علويون موالون للنظام، من...

اقرأ المزيد

  في مستنقع الأزمات التي يغرق فيها العلويون، والتي تبدأ بفقدان شبّانهم ولا تنتهي بلقمة العيش، وأزمات الطاقة التي تتفاقم يوماً بعد يوم، وفي محيطٍ يغزوه فساد مسؤوليهم واستغلالهم، وحتّى لقناعتهم المتزايدة أنّ ضباطهم فاسدون وجميع من يقاتلون معهم، ومع تصاعد حدّة الانتقادات لبشار الأسد كرئيس وحامٍ لل...

اقرأ المزيد

بات من المعــــروف أن ناشــــطي الثورة وممثليها، من إعلاميين وسياسيين وعسكريين، دأبوا لوقتٍ طويلٍ على تجاهل السلبيات بين صفوف الثوّار، والتستّر عليها. وقد كان ذلك لأن هذه الممارسات كانت هامشيةً بالفعل، بالقياس إلى التيار العام الطاغي على الثورة في أشهرها وسنتها الأولى، وبهدف حشد التأييد الغربيّ والع...

اقرأ المزيد