درع الفرات

تبعد مدينة الباب عن مدينة حلب 38 كيلومتراً من الجهة الشمالية الشرقية. ويرجح أنها تعود إلى العهد الروماني، وقد فتحت عام 16 هــ على يد حبيب بن مسلمة الفهري في عهد الخليفة عمر بن الخطاب. يقدّر عدد سكانها بـ170 ألف نسمة عام 2011، وفق إحصائية غير رسمية. وهي ذات أغلبية مطلقة من العرب السنّة، عدا بضع عائلا...

اقرأ المزيد

افتتاحية العدد 89

ما بعد معركة الباب بعد عناء كبير ومعارك شرسة كلفت الكثير من الضحايا، استطاعت القوات المشاركة في حملة درع الفرات التي أطلقها الجيش السوري الحر، مدعوماً بالقوات التركية، تحرير مدينة الباب بريف حلب من داعش. غير أن مجريات الأيام الأخيرة من المعركة حول الباب تعيد التذكير بالتحالف الموضوعي بين أعداء...

اقرأ المزيد

بتحرير قريتي قديران والدانا شمال مدينة الباب، ومزرعة كفير شرقها، اقتربت فصائل الجيش الحرّ إلى مسافة (2) كم من المدينة، ضمن عملية «درع الفرات» التي انطلقت ضد تنظيم داعش في ريف حلب، برعايةٍ ومساندةٍ من الحكومة التركية، أواخر شهر آب الماضي. ويبدو أن تحرير قرية بزاعة، الملاصقة لمدينة البا...

اقرأ المزيد

أثارت حادثة دخول جنودٍ أميركيين إلى مدينة الراعي الحدودية جدلاً واسعاً على الساحة، بعد انتشار مقطعٍ مصوّرٍ ظهر فيه ملثّمٌ من «تجمع أحرار الشرقية» التابع للجيش الحر،ّ أحد المشاركين في عملية «درع الفرات» المدعومة تركياً، وهو يهتف ضد «التواجد الأمريكيّ»، واصفاً بعض ف...

اقرأ المزيد