حلب

مهجّرو حلب

(مقيم؛ نازح؛ مهجّر) تلك التقسيمات الجديدة التي يوسم بها أهالي مدينة حلب، بحسب تاريخ خروجهم منها، لتوزع عليهم في بعض الأحيان «كروت» زهرية أو صفراء أو زرقاء، بحسب الصفة التي يحملونها في مناطق وجودهم الجديدة، في محافظة إدلب وبعض مدن وقرى الريف الغربي لمحافظة حلب. معظم الذين التقتهم &laqu...

اقرأ المزيد

حكايا الرعب والبطولة

عبد الصمد، مالك متجر (ريف درعا) أحضر النظام قواته لتدمير درعا بالكامل. كل القرى المجاورة تظاهرت في تلك الجمعة، التي سميناها «جمعة كسر الحصار». أمسك النظام كل من كان هناك، وامتلأت الباصات بالمعتقلين. لم يفلت من الاعتقال سوى من استطاع الهرب. في وقت لاحق، أعادوا جثة حمزة الخطيب. حمزة أحد...

اقرأ المزيد

بعد التقدم السريع لـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) تجاه مدينة الرقة بهدف طرد تنظيم الدولة (داعش) منها، لازمتني عادة في هذا العالم الافتراضي أدمنت عليها, وهي مراقبة توزع نقاط السيطرة في المعركة داخل المدينة على موقع livemap. كل ساعة ومع كل تحديث أراقب أين وصل اللون الأصفر، الذي يمثل سي...

اقرأ المزيد

تمتلئ جدران مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين، جنوب شرق حلب، بصور القتلى. ولكن هؤلاء ليسوا مناضلين ضد الاحتلال الإسرائيلي كما تعودنا، ولم يقوموا بعمليات في فلسطين، بل سقطوا أثناء وقوفهم مع قوات الأسد بعد أن زج بهم لواء القدس وقائده المرتبط بالمخابرات السورية على جبهات حلب. التأسيس أُعلن عن تأسيس...

اقرأ المزيد

عزّز العيد حالة الانقسام الحاصل بين فئات المجتمع في حلب، بعد أن صار عبئاً إضافياً على العائلات التي تعيش كفاف يومها، التي باتت تشكل الشريحة الأعظم من سكان المدينة التي بدت حزينة في العيد، يمر أطفالها بمحاذاة الألعاب والأراجيح، يتفقدون جيوبهم شبه الفارغة ويبتلعون ريقهم، في حين تحولت حلوى العيد إلى حل...

اقرأ المزيد

«نحنا الجزر»

منذ أن اعتمد النشيد الوطني السوري «حماة الديار»، سنة 1938، لم يتغير إلا في مناسبتين؛ الأولى أيام الوحدة مع مصر حين استبدل به «نشيد الحرية»، والثانية عندما سحبت أغنية «نحنا الجزر» البساط من تحته خلال الثورة في حي الصاخور بمدينة حلب!  رُفض لحن حماة الديار في...

اقرأ المزيد