حلب

لربما ما ميّز مسار الثورة السورية مؤخراً أمران: أولهما العنف المفرط للطائرات الروسية وأسلحتها المختلفة في تدمير المدن وقتل البشر في مسعىً لسحق الثورة وإنهائها، والثاني هو الاقتتال الداخليّ بين الفصائل العسكرية المعارضة ذات المرجعية الإسلامية. خلال الشهر الماضي، وبينما كانت الطائرات الروسية تضرب ب...

اقرأ المزيد

لحلب، بحاراتها وأزقتها وطباع أهلها وعاداتهم، خصوصيةٌ مليئةٌ بالحكايا والأساطير والنميمة والذاكرة، جسّدتها الكثير من المونولوجات الطريفة والقصص والأمثال والكتب والمسلسلات التي توقفت طويلاً عند هذه التفاصيل التي أضفت على المدينة العريقة نكهةً معشّقةً بحب الحياة والموسيقا والطعام أيضاً. لا تبتدئ &la...

اقرأ المزيد

سيرته الذاتية: محمد نور مكتبي من مواليد 1965. حاصلٌ على البكالوريوس في الطب البشريّ من جامعة حلب (اختصاص داخلية وصدرية)، وعلى إجازةٍ في الشريعة من جامعة دمشق. متزوجٌ من د. ميسون سارة (اختصاصية أطفال)، ولديه خمسة أولاد. عِلْمُهُ وعَمَلُهُ: كان متفوّقاً في دراسته، متواضعاً متفانياً في عمله. د...

اقرأ المزيد

افتتاحية العدد 83

في زمن الانكسار مرّت الأيام الأخيرة ثقيلةً على جمهور الثورة، بعد خسارة أكثر من ثلث أحياء حلب المحرّرة/المحاصرة. تضطرب الأفكار وتهتزّ القلوب مع توارد الصور المريعة. وتتطاير الاتهامات يميناً ويساراً: هو ذنب فصائل الجيش الحرّ التي غرق عناصرها في الفوضى والتجاوزات... بل جريرة تحكم الفصائل الإسلامية ب...

اقرأ المزيد

هناك بيوتٌ لا تعترف بالطفولة مبكراً، ولا تفشي بحبها لأبنائها. تشاهدهم يكبرون في مساحات الغرف الضيقة، وتزرع فيهم سلوك الرجولة منذ خطواتهم الأولى. نساؤها لا تنحني إلا لترفو أحلام صغارها، ورجالها كشجر الغار. في حيّ الحيدرية الشعبيّ، شرق مدينة حلب، كان منزل أم صالح، ككل بيوتات الحيّ العشوائيّ، يحتل م...

اقرأ المزيد

علي... اللاجئ وحيداً

بملامح الشغب التي يحملها، رغم أنه على كرسيّه المتحرك بساقٍ مقطوعةٍ وأخرى غطاها الجبس، كان يجلس قربي وأنا أستمع إلى قصة أبي أحمد. وحين نظرتُ إليه بعد انتهاء الحديث قال: «أنا بحكيلك». علي من حيّ مساكن هنانو الذي يقع في الجهة الشمالية من مدينة حلب، والذي يُعدّ من الأحياء الحديثة. تحرّر ا...

اقرأ المزيد