المنطقة الشرقية

مثّلت صناعة "المسابيح" في تركيا أحد أبواب العمل التي طرقها السوريون عموماً، والديريون أصحاب الهوس فيها خصوصاً، وراحوا يتعلّمون أنواعها وطرق تصنيعها حتى تنبهوا لضرورة تعلّم تصنيع خامات المسابيح، والذي يُعتبر أهم أسرار "الصنعة". لطالما عرفت ديرالزور المسابيح من دمشق وحلب، واستور...

اقرأ المزيد

في المنطقة الشرقية من سورية، كما في سائر البلاد، تراجعت خلال السنوات الماضية أهمية حزب البعث بالنسبة للنظام لفشل الحزب بالاضطلاع بدوره المُفترض، بأن يُشكّل قوة وأداة تُواجه الثورة، وتُمكّن النظام من إخضاع المجتمع. لكن، وبعد أن استعاد النظام السيطرة على أكثر من نصف المساحة الإدارية لمحافظة دير الز...

اقرأ المزيد

«معسكر الطلائع يُعتبر أشبه بسجن، أو معتقل كبير، يضم آلاف الرجال والنساء والأطفال. إذ تمنع قوات النظام الواصلين حديثاَ إلى المعسكر من مغادرته، خصوصاَ إذا كانوا من أبناء المنطقة الشرقية، بتهمة كونهم من أسر عناصر تنظيم الدولة، بينما تسمح لبعض الأسر الأقدم بالخروج من المعسكر والعودة إليه، في حالات...

اقرأ المزيد

مجلس محافظة جديد لدير الزور

انتخبت فعاليات ثورية وناشطون من دير الزور مجلساً محلياً للمحافظة منذ عدة أيام في مقر الحكومة المؤقتة في مدينة غازي عنتاب التركية. أجريت الانتخابات بحضور الأمين العام للحكومة ونائب وزير المالية وبإشراف وزير الإدارة المحلية، كما نشرت الوزارة على صفحتها على الفيسبوك. تم انتخاب رئيس المجلس ونائبه وال...

اقرأ المزيد

واقع الخدمات في معدان

كانت المحافظة على الأملاك العامة إحدى المهام المتوقعة من المجلس المحلي بعد طرد النظام، ولم يكن الأمر سهلاً مع وجود فصائل وضعت عينها منذ البداية على تلك الأملاك. لكن رغم بعض الاستثناءات، استطاع المجلس تحقيق الحد الأدنى من ضبط تلك الأملاك واستعمالها، بتحالف مضطرب مع «صقور السنة» وشرطة مدني...

اقرأ المزيد

للبعث قصب السبق في ناحية معدان، فمعه عرف الأهالي بدايات العمل الحزبي، وانخرط فيه الكثير من أبناء المنطقة بالعموم، واكتسبت في صعوده زخماً في إعمار المدارس والمراكز الصحية وافتتاح الجمعيات الفلاحية وجمعية الغنامة في البلدة، ثم المصرف الزراعي. واستمرت المنطقة تمد البعث بالعديد من كوادره. أما الأحزاب ال...

اقرأ المزيد