المناطق المحررة

تتفاقم معاناة عمال الأجرة اليومية خلال شهر رمضان فوق معاناتهم الدائمة، إذ تصبح حاجتهم للعمل أكبر من باقي الشهور، لتغطية مصاريف الأسرة المتزايدة، تزامناً مع الارتفاع الجنوني لأسعار جميع السلع الذي شهده الشمال السوري منذ بداية الشهر، وتدهور قيمة الليرة التركية المتعامل بها فيه. الشاب حميد الطارش (٣...

اقرأ المزيد

تعاني زوجات المعتقلين أوضاعاً نفسية واجتماعية وقانونية واقتصادية غاية في الصعوبة، تبدأ بمواجهة أعباء الحياة بمفردهن ولا تنتهي بالضغط الكبير عليهن لإيجاد نهاية لقصصهن المعلَّقة، إذ لا تعلم إحداهن ما إذا كان يتوجب عليها التسليم بوفاة الزوج في المعتقل وإكمال حياتها دونه، أم الانتظار على أمل خروجه يوماً...

اقرأ المزيد

تخرج الثلاثينية مها الأيوب صباح كل يوم تاركة أطفالها الخمسة، متجهة إلى ورشة الخياطة والحياكة التي تعمل فيها، بغية إعالة نفسها وأطفالها بعد أن استشهد زوجها في إحدى غارات الطيران الحربي على مدينتها أريحا. وقد نجحت هذه السيدة الشابة بإرادتها القوية وعزيمتها الصلبة في تحدي مجتمعها المتحفظ على عملها لموا...

اقرأ المزيد

دأب النظام السوري منذ اندلاع الثورة على تدمير التعليم في المناطق المحررة، ناهيك عن عزوف آلاف الشبان عن الانتقال إلى مناطق النظام لاستكمال تحصيلهم العلمي خشية اعتقالهم. ويضاف إلى ذلك عدم وجود سلطة مركزية أو حكومة معترف بها دولياً في المناطق المحررة يمكنها أن تتبنى عملية التعليم العالي، ما دفع فئة واس...

اقرأ المزيد

ظهرت في المناطق المحررة مع بداية الحرب السورية محلات لصرف العملات الأجنبية، ليحفظ من خلالها التجار أموالهم و"يقلبونها" بحسب حاجتهم، وخاصة بعد تفاوت سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار والعملات الأخرى، فضلاً عن قيامها أيضاً بعمليات تحويل الأموال من مكان لآخر، لكن أصحاب هذه المحلات لم يسلموا...

اقرأ المزيد

اشترى أبو حسين منزلاً متواضعاً في إحدى الضيع المتناثرة بعفرين شمال غرب سوريا، المال الذي ادخره لخروجه إلى تركيا مع زوجته وأطفاله الخمسة دفعه ثمناً للبيت، إذ لم تفلح محاولاته المتكررة في المرور نحو الجانب الآخر من الحدود، فكرس نهاية هذه المحاولات الفاشلة بامتلاك بيت يتجاوز ال 200 متر مع قطعة أرض بفنا...

اقرأ المزيد