المخابرات

لا توجد إحصاءات دقيقة لأعداد المعتقلين الإسلاميين في محافظة ديرالزور، لكن ما توفر من قوائم أعدَّها إخوان بعد الأحداث بفترة وجيزة، تتجاوز الألف معتقل بينهم عدد من أصحاب التوجه الصوفي، ومن معتقلي التظاهرات وأقارب الإخوان أو المتعاونين معهم، وأكثر هؤلاء استشهد في الإعدامات أو أثناء التعذيب، وخرج بعضهم ...

اقرأ المزيد

توجَّه عدنان عقلة* إلى محافظات أخرى في محاولة لتوسيع المواجهة مع السلطة، والتخفيف عن مدينة حلب التي استشهد منها المئات في صيف عام 1980 وحده، وكانت ديرالزور من المحافظات التي قصدها، وربما شجَّعه على هذا التوجه التحاق بعض أبناء الدير بتنظيم ”الطليعة المقاتلة" في حلب، ويُعرف منهم الطالب...

اقرأ المزيد

في منتصف شهر تشرين الأول الماضي، افتتح القيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" في دمشق ياسر سليمان الملقب ب"أبو إيليا" مطعماً فخماً في منطقة مشتى الحلو في ريف طرطوس، أطلق عليه اسم ناي. هذا الاسم الشاعري للمطعم لا يعبر عن ميول صاحبه "أبو ايليا"، قائد الحاجز الشهير قرب الفر...

اقرأ المزيد

تركي البوحمد نموذج مكتمل عن ظاهرة ادعاء المشيخة العشائرية المتكاثرة في أوساط النصابين المؤيدين للنظام من أبناء الريف، إذ وقف في أعلى درجات سلَّم وعيهم بالفضاء العام، وأصبح ملهماً في وظيفة المخبر لباحثين عن تجاربهم العملية في التكسب والتملق لأجهزة المخابرات. اجتاز البوحمد مراحل الظاهرة التقليدية ك...

اقرأ المزيد

تقول (أ) وهي طالبة السنة الثانية في كلية الحقوق بجامعة الفرات بدير الزور، ولا تجد حرجاً في الاستدانة أحياناً لشراء الحشيش المخدر، فالأمر مألوف ويسير جداً، حيث تشتري ما تريد من زميل لها في الكلية: "وقت الحصار تعلمتُ عالتدخين، ومن كم شهر جربتُ الحشيش وعجبني.." "ماني مدمنة هسع، بس ارت...

اقرأ المزيد

تعتبر ظاهرة حمل السكاكين التي تنتشر بكثافة في مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة قوات النظام من أخطر الظواهر التي باتت تهدد حياة الأطفال والمراهقين في المدينة، فهي الأداة التي تمنحهم الإحساس بالقوة خاصة أوقات الخصومة والمشاجرة. تختلف الأعمار التي ينتشر بينها هذا الأمر لكن أغلبها تتراوح بين 10 و14 سنة،...

اقرأ المزيد