إدلب

«وأنا كمان... أكيد... رح تبقي ذكرى حلوة بحياتي...»؛ بتلك الكلمات همس لؤي من سريره في المشفى لحبيبته سهر عندما كانت تخابره هاتفياً لتطمئن على صحته. كان 21 آذار 2013 يوماً لا ينسى في مصير قصة الحب الكبيرة التي جمعت لؤي وسهر ودامت سبع سنوات، عندما تعرض المكتب الإعلامي الذي يعمل فيه الشاب...

اقرأ المزيد

قتل صلاح الدين الأوزبكي، أمير كتيبة «الإمام البخاري»، مساء الخميس 27 نيسان 2017، مع اثنين من مرافقيه وإعلامي الكتيبة، أثناء أدائهم صلاة المغرب في أحد مساجد منطقة شعيب بإدلب، بعد أن استهدفهم شخص برشقة رصاص من بندقية كلاشنكوف ولاذ بالفرار. لم يمض وقت طويل حتى  تمكنت القوة التنفيذية...

اقرأ المزيد

«لا تخافي يا عمتي، الطيارة ما رح تضربنا لأنها فوقنا. الحربي بتضرب قدامها والمروحي بتزت براميل تحتها. وهاي مانك شايفتيها حربية؟ رح تضرب الجسر»؛ بهذه الكلمات البسيطة أرادت حسناء، بنت الست سنوات، أن تخفف خوفي من الطائرة التي بالفعل استهدفت جسر الشغور بثلاث غارات متتالية ذلك اليوم. استخدم...

اقرأ المزيد

حوصرت معضمية الشام لمدة 3 سنوات بشكل متواصل. وتخللت الحصار فترات هدن مزعومة يسمح فيها للطلاب والموظفين بالخروج والعودة، دون أن يحملوا معهم أي شيء. وفي منتصف تشرين الأول من العام الماضي أجبر النظام 1100 من أهالي المدينة على الخروج منها متجهين إلى مدينة إدلب، حاملين عشرات القصص التي تدمي القلب. كان...

اقرأ المزيد

إدلب محافظة فاعلة، ينتشر أبناؤها في كل المحافظات السورية لأنهم مصدر كبير لليد العاملة والحرفية, إضافة إلى تمتع العديد منهم بمؤهلات وخبرات خاصة, وبينهم أعداد كبيرة من الكفاءات العلمية التي كانت تشغل العديد من المناصب الحساسة في الدولة، إذ إن نسبة كبيرة من الموظفين الحكوميين هم من أبناء هذه المحافظة. ...

اقرأ المزيد

وجدت أم علي وابنتها أمينة (24 عاماً)، من حيّ الشعار بحلب، نفسيهما أرملتين بين ليلةٍ وضحاها، فقد استشهد الأب والزوج بصاروخٍ واحد. بكلماتٍ يجللها ألم فراق الزوج المعيل والأب الحنون قالت أمينة: «تمنيت أن أرافق جثمان زوجي إلى المقبرة، تمنيت أن أدفنه مرّ...

اقرأ المزيد