إدلب

أحكم النظام سيطرته على مدينة إدلب حتى آذار 2015، فنشر الحواجز وجنّد الميليشيات وأطلق يد عناصر الدفاع الوطني على رقاب الناس وأعراضهم، فزاد التحرش في تلك الفترة. ولم يقتصر على كلمات غير مرغوبة تسمعها المارات، ليصل في بعض الأحيان إلى ملامسة مناطق حساسة، وأحياناً يتطور إلى الاغتصاب على الحواجز، والضحية ...

اقرأ المزيد

كراغبين في عبور الحدود إلى تركيا بطرق غير مشروعة، نحن زبائن أو ركاب بالنسبة إلى المهربين أو الوسطاء، يتعاملون معنا بعيداً عن أي اعتبارات إنسانية أو اجتماعية، بل كناسٍ لديهم الكثير من المال واستعداد دائم لدفعه، رغم أن المهربين والوسطاء، عادة، لا يحدثوننا إلا كمن يحاول مساعدتنا لسبب إنساني أو اجتماعي....

اقرأ المزيد

«افتحلك صيدلية»، بهذا القدر من الاستخفاف بحياة الناس يتحول العمل في هذه المهنة الحساسة، التي قد يؤدي الخطأ فيها إلى الموت أو إلى تشوهات الأجنة أو إلى مضاعفات خطيرة قد لا يتمكن الأطباء في كثير من الأحيان من الحد منها أو إيقافها؛ إلى وسيلة للربح السريع. تحولت الصيدلية إلى مجرد دكان لبيع...

اقرأ المزيد

«يا ولّو وين رايحين وين؟!... يا شباب اطلعوا من بين البيوت... في أطفال ونسوان رح تموت بسببكم... والله حرام عليكم تقتلوا بعضكم!». هكذا صرخت أم أكرم في عناصر تحرير الشام وأحرار الشام الذين جعلوا من مساكن المدنيين متاريس لهم ومن شوارع الحارات ساحات لقتالهم. شهد ريف حماة الغربي، ومجمل أريا...

اقرأ المزيد

مستقبل إدلب

يأبى الجولاني إلا أن يقدّم طموحه الشخصي ومصلحة فصيله –كتلة جبهة النصرة في هيئة تحرير الشام- على مصلحة الثورة وناسها في مناطق الشمال المحرّرة. ما فعله هناك، خلال الأيام الماضية وما قبلها، وما يبدو أنه مقدم عليه من محاولة ابتلاع إدلب وما حولها، يرقى إلى درجة اتخاذ هؤلاء الناس دروعاً بشرية. يح...

اقرأ المزيد

أدى القتال الذي اندلع منذ أشهر قليلة في الغوطة الشرقية، بين جيش الإسلام من جهة وفيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، إلى تقسيم الغوطة فعلياً بين قطاع دوما وما حولها الذي يسيطر عليه «الجيش»، وقطاع أوسط يسيطر عليه «الفيلق». لم يقتصر تأثير ذلك على إضعاف الجميع ضد النظام ال...

اقرأ المزيد