رادار المدينة

اللثام هو ما كان على الفم من غطاء الوجه. ويطلق اليوم على غطاء الوجه بكامله، أي القناع. وله رمزيةٌ كبيرةٌ في التاريخ العربيّ الإسلاميّ، والتاريخ العالميّ كذلك؛ فقد ارتبط بمعناه الإيجابيّ بالثورة والتمرّد والعصيان، كما ارتبط بمعناه السلبيّ باللصوصية والإجرام والخروج على المجتمع وقطع الطرق. وللثام ع...

اقرأ المزيد

أثناء توزيع السلال الغذائية | دير الزور | عدسة سامر من دون أيّ خبراتٍ سابقة، نجح الناشطون الإغاثيون في تنظيم أنفسهم في منظّماتٍ مختصّة، تلعب اليوم دوراً كبيراً في تأمين الاحتياجات الأساسية للسكان في الجزء المحرّر من مدينة دير الزور. مثله مثل أيّ نشاط ٍعامّ، كان العمل الإغاثيّ قبل الثورة شبه مح...

اقرأ المزيد

جانب من المصفاة | ريف دير الزور الشرقي | عدسة خليل صراعٌ طويلٌ بين الطيور في سماء ريف دير الزور ودخان الحرّاقات، أدّى إلى انسحاب هذه الكائنات مكرهةً من فضائنا. ولكن هناك ما يبشّر اليوم بعودتها. مصافي النفط الكهربائية ظاهرةٌ بدأت تأخذ من اهتمام الناس حيزاً يتناسب مع الحيز التي تأخذه على أرض الو...

اقرأ المزيد

حاوره عمر الشيخ حمزة البري -1   بدايةً هل يمكنكم التعريف بالمجلس المحليّ لمحافظة دير الزور وهيكليته؟ المجلس المحليّ من المؤسسات الثورية الأولى التي تمّ تشكيلها ليدير شؤون المحافظة عن طريق مجالس محليةٍ فرعيةٍ تنتشر في المناطق والبلدات، وعددها 96 مجلساً محليّاً، وتضاف إليها 30 لجنةً خد...

اقرأ المزيد

أطفال من الميادين | عدسة ليلى إذا كان طريق العلم محفوفاً بالصعوبات والمشاقّ فإن طريق الأمية سالكٌ دوماً. هذا في الظروف الطبيعية، فكيف يكون الحال والبلد في ثورةٍ قلبت عاليها سافلها؟ إن ضوء الإنذار الأحمر يشعّ أمام كلّ بيتٍ في دير الزور، منذراً بوجود طفلٍ أو أطفالٍ ينضمّون إلى ركب الأمية السائر. إل...

اقرأ المزيد

من أكثر الصور التي ستعلق طويلاً في أذهان الناس، ممن عاشوا تفاصيل الثورة السورية، صورة رغيف الخبز الذي تساقطت عليه قطراتٌ من دم حامله أمام أحد الأفران التي تصادف وجوده عندها لحظة قرّر طيارٌ مضطربٌ إلقاء حمولته فوق الفرن. للحديث عن هذه الأزمة الخانقة التي عانت منها الميادين التقينا بالسيد محمود الن...

اقرأ المزيد