كتّاب

القنص، القذائف العشوائية، مشاكل الكهرباء، الضغط الأمنيّ الرهيب داخل المدينة، التعرّض للاعتقال، ارتفاع أسعار الكتب والمواد التعليمية، الحواجز بكلّ أشكالها والتنوّع في انتماءات المسؤولين عنها، ندرة البيوت التي يمكن استئجارها وارتفاع إيجاراتها بحيث تصل إلى أرقامٍ خيالية؛ كلّ أشكال المعاناة هذه يعيشها ا...

اقرأ المزيد

الميادين... المدينة الصغيرة التي تفصل بينها وبين دير الزور (مركز المحافظة) 45 كيلومتراً فقط، كانت مركزاً تجارياً لأهالي الريف القريب منها. تغيّر هذا الحال كثيراً بعد الثورة، فتحوّلت إلى مركزٍ تجاريٍّ يعدّ الأكبر في المحافظة، بفعل عوامل عدّة. لتسليط الضوء على أهمّ تلك العوامل التقت "عين المدي...

اقرأ المزيد

حاوره خليل عبد الله المستشار قيس الشيخ قامةٌ قانونيةٌ عريقة. وقد تدرّج في مناصب القضاء حتى وصل إلى منصب مدير إدارة التشريع السورية، إضافةً إلى عمله كمفتّشٍ قضائيّ. ثم طلبت وزارة العدل العمانية ندبه إليها للإسهام في وضع تشريعاتٍ قضائية، حيث عمل مستشاراً قانونياً لوزارة العدل هناك حتى عام 2008. اعت...

اقرأ المزيد

جانب من المصفاة | ريف دير الزور الشرقي | عدسة خليل صراعٌ طويلٌ بين الطيور في سماء ريف دير الزور ودخان الحرّاقات، أدّى إلى انسحاب هذه الكائنات مكرهةً من فضائنا. ولكن هناك ما يبشّر اليوم بعودتها. مصافي النفط الكهربائية ظاهرةٌ بدأت تأخذ من اهتمام الناس حيزاً يتناسب مع الحيز التي تأخذه على أرض الو...

اقرأ المزيد

بركة نفط خام، على أطراف قرية خشام بدير الزور | عدسة فراس كان (س) 34 عاماً عامل تهريبٍ مأجور، أو حمالاً ينقل الدخان المهرّب ويأخذ أجرته بالقطعة. ولم يكن هذا العمل كافياً لسدّ رمق (س) شبه الأميّ وقليل الحيلة والإمكانات، كما يصفه من عرفوه سابقاً. إلا أن هذه المعرفة لم تكن دقيقةً كما يبدو، فقد فا...

اقرأ المزيد

عدسة خليل | دير الزور طالما كان عمل الأطفال مسألةً مستفزّةً للشعور الإنسانيّ، فمكان الطفل هو المدرسة أو الأندية والحدائق المجهّزة بالألعاب. أما أن يعمل الطفل فوق ذلك في مهنةٍ تجرح بل تحطّم طفولته، فالأمر هنا يجاوز الاكتفاء بالتعاطف الشعوريّ ليتحول إلى مشكلةٍ أخلاقيةٍ كبيرةٍ تستوجب الحل من كل ذي ض...

اقرأ المزيد