حلب

تمتلئ جدران مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين، جنوب شرق حلب، بصور القتلى. ولكن هؤلاء ليسوا مناضلين ضد الاحتلال الإسرائيلي كما تعودنا، ولم يقوموا بعمليات في فلسطين، بل سقطوا أثناء وقوفهم مع قوات الأسد بعد أن زج بهم لواء القدس وقائده المرتبط بالمخابرات السورية على جبهات حلب. التأسيس أُعلن عن تأسيس...

اقرأ المزيد

عزّز العيد حالة الانقسام الحاصل بين فئات المجتمع في حلب، بعد أن صار عبئاً إضافياً على العائلات التي تعيش كفاف يومها، التي باتت تشكل الشريحة الأعظم من سكان المدينة التي بدت حزينة في العيد، يمر أطفالها بمحاذاة الألعاب والأراجيح، يتفقدون جيوبهم شبه الفارغة ويبتلعون ريقهم، في حين تحولت حلوى العيد إلى حل...

اقرأ المزيد

«نحنا الجزر»

منذ أن اعتمد النشيد الوطني السوري «حماة الديار»، سنة 1938، لم يتغير إلا في مناسبتين؛ الأولى أيام الوحدة مع مصر حين استبدل به «نشيد الحرية»، والثانية عندما سحبت أغنية «نحنا الجزر» البساط من تحته خلال الثورة في حي الصاخور بمدينة حلب!  رُفض لحن حماة الديار في...

اقرأ المزيد

الأسد في غابته

في مشروع دمر بدمشق اختلف سائق التكسي مع الراكب وشقيقته. ولما نزلا للعراك بالأيدي في الشارع وباعد بينهما بعض السكان، عاد السائق إلى سيارته فأخرج قنبلة يدوية رماها على الخصم والشقيقة ومن حولهما ولاذ بالفرار. وفي حلب، التي يبدو أن مهمة الشرطة العسكرية الروسية فيها قد باءت بفشل ذريع، تكاد الحوادث أن ...

اقرأ المزيد

رجال من الثورة

عبد اللطيف في بداية الأربعينات من عمره، لديه ابنتان وثلاثة صبيان. من قرية الراعي في ريف حلب الشمالي، على الحدود مع تركيا. كان قبل الثورة يعمل في مشفى الرازي في حلب كعامل صيانة، كما يزاول مهنة جلي البلاط ليتغلب على صعوبات الحياة المادية. دمث الأخلاق ومستقيم في كل شيء. يخدم الناس ولو على حسابه. يؤد...

اقرأ المزيد

الشارع الممتد من ساحة الجمهورية وحتى الأمنيّات في ولاية كيليس التركية، يتحول منذ الثامنة من مساء كل يوم إلى مهرجان احتفالي بشهر رمضان، تمنع السيارات من المرور فيه لتغزوه الكتل البشرية المبتهجة تحت زينة كتبت عليها آيات قرآنية. بسطات من ألعاب الأطفال، وطاولات ممتدة يجلس إليها الناس ليشربوا الشاي والقه...

اقرأ المزيد

وسائل التواصل الإجتماعي