كتّاب

ساهمت الحرب بانتشار المواد المخدرة التي ظهرت أنواع كثيرة منها في مناطق شمال غربي سوريا، وغدا بيعها وتعاطيها علنياً، لكن مع الكثير من إجراءات الحيطة لدى المروجين المرتبطين بالفصائل العسكرية، والمسوغات لدى المتعاطين، الذين يضمون المرضى النفسيين وطلاب المدارس والجامعات ومصابي الحرب. الكثير من مدمني ...

اقرأ المزيد

" مللنا من كل شيء“.. هكذا عبر النازح الأربعيني فؤاد السالم عن عدم رغبته بسماع الأخبار من أي وسيلة إعلامية بعد الآن، وخاصة بعد مسرحية الانتخابات التي أبقت نظام الأسد في رأس السلطة على مرأى العالم كله والسماح له بممارسة المزيد من الدمار والإجرام بحق الشعب السوري لسبع سنوات عجاف أخرى. اخت...

اقرأ المزيد

يمكن تلخيص واقع المخيمات في شمال غربي سوريا بأنها خيام مشتتة. أسقفها عبارة عن أغطية من النايلون، بنيت على عجل في أماكن جبلية متفرقة خوفاً من السيول في فصل الشتاء، فوقع قاطنوها من النازحين ممن ضاقت بهم السبل بمشاكل أخرى بسبب العزلة الكبيرة التي أحيطت بهم، وصعوبة وصولهم إلى احتياجاتهم الضرورية والملحة...

اقرأ المزيد

بين احتياجاتي وتفضيلاتي كزبون يبحث عن الأفضل والأرخص، ورغبتي الجارفة بالتعاطف والمساندة، ثم إحساسي بالمفارقات الفادحة في الشارع، تتنقل حواسي وأفكاري ومشاعري مع تنقلي بين محلات السوق في رمضان، محاولة التوفيق بين كل هذه المتنافرات. كان الوقت عصراً حين اتخذت قراري بالخروج من المنزل لأتجول في شوارع م...

اقرأ المزيد

الازدحام شديد داخل المخيم؛ أطفال يركضون ويلعبون ويملؤون المكان ضجيجاً بملابسهم المتسخة وأقدامهم الحافية، رجال بلا عمل يتسكعون أمام خيامهم، يشربون الشاي ويتبادلون الأحاديث، بينما تكابد رهف الخجل وهي تجهد بالمسير ذهاباً وإياباً علها تتمكن من الولادة السريعة، بعد أن بدأت أعراض مخاضها وألم أسفل البطن يز...

اقرأ المزيد

بعد أن ضاقت بها السبل نتيجة الفقر والنزوح وقلة فرص العمل، استطاعت الأربعينية خالدية الرؤوف أن تبني مشروعها أخيراً، فأنشأت ورشة لكبس التين المجفف بمساعدة ١٥ امرأة من الأرامل والمعيلات اللواتي وجدن في الورشة ضالتهن ومصدر رزق يغنيهن عن الحاجة والسؤال.  مع استمرار الحرب السورية حتى عامها العاشر،...

اقرأ المزيد