كتّاب

في ليلة العيد يجهز والدي لوازم الشوي (المنقل والسياخ وكيلو واحد من اللحم). سيختار اللحم كيفما اتفق لأن مشواره سيكون للتمتع بالمكان لا بالطعم، وسيمضي مع أمي إلى بيتنا أو بقاياه في داريا بريف دمشق، حيث سمحت قوات النظام منذ فترة بالدخول إليها، بعد أن دمرت المدينة وهجرتنا منها وعاثت فيها فساداً. ذلك ...

اقرأ المزيد

تحتفي وسائل إعلام النظام وصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي بعودة الدراما السورية "للتألق" مجدداً في الموسم الرمضاني الحالي، وتغزو حلقاتها وسائل التواصل للإعلان والترويج لها، وتعزف على وتر "عودة وجوه غابت لسنوات" مثل نسرين طافش، ويتم عرضها على مئات المواقع الالكترونية التي تتيح ل...

اقرأ المزيد

تتجول السيدة أم وائل 46 عاماً بين رفوف البضائع في إحدى المولات التجارية بريف إدلب، دون سلة المشتريات. تكتفي بتحويل الأسعار من الدولار إلى الليرة التركية لمعرفة سعرها، وتحاول جاهدة أن تجد بضاعة بثمن أقل تمكنها من إعداد مائدة مميزة. تقول: "قبل أعوام عدة في مثل هذه الأيام، كان كل ما يشغل بالي ه...

اقرأ المزيد

 في أولى جمع مظاهرات آذار 2011، وبعد صلاة الجمعة، انقسمنا أنا وأصدقائي على باب مسجد الصحابة الواقع بين مدينتي داريا ومعضمية الشام، إلى فريقين بين مؤيد لكلام خطيب المسجد معلمنا في المدرسة، وبين من وقف ضد كلامه الذي وصف ما يجري بفتنة يجب أن نلتزم خلالها البيت. قررت مع اثنين من أصدقائي التوجه ل...

اقرأ المزيد

شتاء كالح يمر على إدلب واصلت فيه درجات الحرارة الانخفاض والأسعار الارتفاع، بينما يجاهد سكان المحافظة للعيش ضمن المتاح الذي يشمل الإنارة في الليالي الطويلة، والطعام بحدوده الدنيا، واللباس المعاد استعماله، والدفء على مواقد الطبخ، بحيث أصبحت إجراءات التقشف سمة عامة لحياة الجميع، وما كان يسعى البعض لإخف...

اقرأ المزيد

استطاعت كاميرات الهواتف النقالة والكاميرات المتواضعة التي كان يمتلكها الناشطون في مدينة داريا بريف دمشق إبان الحملة العسكرية التي تعرضت لها المدنية مع بداية 2013، توثيق اللحظات الأولى التي تلت استهداف أحد المباني في وسط المدينة في الثامن عشر من الشهر الأول من العام ذاته. إلا أن عدسات المصورين ل...

اقرأ المزيد

وسائل التواصل الإجتماعي