كتّاب

عرضت عشرات الفيديوهات التي توثق لحظات وقوع أحداث مختلفة في معظم مناطق انتشار "الجيش الوطني"، تم تصويرها بكاميرات المراقبة التي باتت منتشرة بشكل كبير في معظم المحال التجارية على اختلاف أنواعها، وعلى الطرقات وعند مداخل الأبنية؛ الأمر الذي رآه البعض خطوة في طريق المزيد من الأمان، في حين عدّه ...

اقرأ المزيد

ترتبط الدراجة النارية (الموتور) في ذاكرة السوريين بعامل البلدية وشرطي المرور والشرطة العسكرية والشاب الطائش (الأزعر) مسبب الرعب للفتيات والخوف للأهالي على أبنائهم في طريق المدرسة، وترتبط كذلك بالتنقل في المناطق الريفية والبعيدة عن المدن والكثير من الأمور الأخرى، زاد عليها في أعوام الثورة استخدامها ك...

اقرأ المزيد

يشعر المعلمون في مناطق انتشار "الجيش الوطني" (غصن الزيتون ودرع الفرات ونبع السلام) بالظلم نتيجة حصارهم بين رواتب متدنية يسميها القائمون على العملية التعليمية "منح"، و"مدونة سلوك" صارمة تمنعهم من أمور كثيرة من بينها العمل خارج مهنة التعليم. يبلغ راتب محمد (معلم في منا...

اقرأ المزيد

"ممنوع أن تزرع زهوراً قد تضطر لتركها خلفك في كل مرة" مع السنوات بدأ بائعو الزهور الحولية في عفرين يألفون زبائن جدد، مثلما اعتاد الزبائن أن يألفوا باعة جدد. وفي زحمة السكان والفقر والمشاكل المتنوعة واستعادة النكبات والحنين، تظهر الزهور في المشاتل وعربات الجوالين بوقتها، فتبعث لكل من في ع...

اقرأ المزيد

يختبئ محمد في زاوية أحد المحلات ليتناول قطعة معروك يسد بها رمقه. حر النهار الرمضاني في جنديرس أجهده كثيراً، لم يستطع متابعة الصيام خلف عربة بيع التمر هندي والعرقسوس. يبلغ محمد من العمر ١٢ سنة، هُجّر من حلب في كانون الأول ٢٠١٦ مع عائلته، ويقيم اليوم في جنديرس مع والديه وأربعة إخوة. "فقدنا كل ...

اقرأ المزيد

يصل مجموع الحوالات إلى سوريا من الخارج إلى عشرة ملايين دولار يومياً في فترة الأعياد حسب تقديرات، ومن كان له دور في طابور أحد مكاتب الحوالات المزدحمة يعتبر حظه وفيراً. استلام الحوالة يعتبر مفتاح الوصول إلى سوق جنديرس الصغير نسبياً، أو إلى أسواق أطمة والدانا، وربما عفرين. واعتبرت آخر تقديرات أممية ...

اقرأ المزيد