حي القصور

عائدة من بيتها في حي الحميدية وسط مدينة دير الزور، تدفع أم محمد عربة أطفال مهلهلة تحمل فيها سجادة وغطاء متآكلاً وأواني مطبخ وبضع كؤوس معدنية. تقول إن هذا ما وجدته في أول زيارة لبيتها الذي غادرته منذ أكثر من خمس سنوات. ورغم التعب والإنهاك الظاهر على وجه المرأة الخمسينية إلا أنها تبدو متفائلة بعودة...

اقرأ المزيد