العدد 104

منذ خروج جبهة النصرة من دير الزور، مروراً بإجهازها على جبهة ثوار سوريا ثم حركة حزم في الشمال السوري، حتى طرد حركة أحرار الشام من سلقين، ثم اتساع الصراع وتعدد أوجهه معها، بعدها المنافس الوحيد للنصرة أو تحرير الشام في معقلها بمحافظة ادلب، انتهاء بما يجري من أحداث اليوم، كان للمسار الاجتماعي الذي أخذته...

اقرأ المزيد

التعليم أحد هواجس السوريين في المناطق المحررة، ويثقل التفكير بمستقبل الأبناء كاهل آبائهم وأمهاتهم إلى جانب انشغالهم بتأمين لقمة العيش والإقامة في مكان آمن. لا تتوقف الشكوى من انخفاض مستوى التعليم المجاني نتيجة المشاكل الكثيرة التي يعانيها، إضافة إلى المخاوف المرتبطة بمخرجاته المتعلقة بسوق العمل، ...

اقرأ المزيد

دخل الشتاء شهره الأول، في الوقت الذي عجزت فيه معظم العائلات السورية عن توفير وسيلة للتدفئة، وفي ظل الغلاء الهائل للمحروقات وتجاهل المنظمات الإنسانية، حيث بات قدوم الشتاء كابوساً على العائلات المتواجدة في مناطق المعارضة، وفراشاً وثيراً للتجار وبعض الفصائل المسلحة، التي تقوم بقطع الأشجار الحراجية، وبي...

اقرأ المزيد

لم يعد يخفى على أي متابع سياسات هيئة تحرير الشام وقائدها «الجولاني»، الذي مارس كل «الموبقات» التي تذرّع بها في قضائه على الفصائل، ورغم كثرة الوقائع والأدلّة إلا أن أشدّها وضوحاً هو اتفاق كفريا والفوعة، والتدخل التركي الأخير! منتصف تمّوز 2017 بدأت هيئة تحرير الشام بشن هجوم ...

اقرأ المزيد

مع الهجومين المتزامنين، اللذين تشنهما قوات سوريا الديمقراطية من الشمال الغربي، وقوات النظام وميليشياته من الجنوب الشرقي، على محافظة  دير الزور، انقطت طرق التجارة عنها فوقعت في حالة حصار، لترتفع أسعار مواد أساسية، بينما انخفضت أسعار مواد أخرى، نتيجة لموجات النزوح المتصاعد مؤخراً عن المحافظة. ...

اقرأ المزيد

بينما أحاول كتابة مادة لمجلة عين المدينة، تتساقط مدن وقرى دير الزور كأحجار الدومينو بيد قوات النظام، وتتساقط أحياء المدينة تباعاً ودون مقاومة، كما لو أن التنظيم قد أكمل مهمته بالقضاء على الثورة وآن أوان الانسحاب. تتكاثر الأسئلة في رأسي عن موضوع الكتابة، ويرافق بعضها اختناق في عنقي يدعوني للبكاء، ...

اقرأ المزيد