الأسد

 كانت سورية من بين أوائل الدول التي أقامت علاقات سياسية واقتصادية مع بيلاروسيا (روسيا البيضاء) حين استقلت بعد انهيار الاتحاد السوفييتي أول تسعينات القرن الماضي.  زار الرئيس البيلاروسي لوكاشينكو سورية مرتين. الأولى في العام 1998، والتقى خلالها بحافظ الأسد، والثانية بعد خمس سنوات لوريثه ب...

اقرأ المزيد

ظهرت الطائرات الحربية الروسية بشكل مفاجئ في السماء السورية يوم 30 أيلول من العام 2015، لتبدأ بتدمير المناطق الخارجة عن سيطرة قوات الأسد. في ذلك الوقت بدت العاصمة دمشق مضطربة جداً، ومقطعة الأوصال بالكتل الخرسانية وحواجز التفتيش، وشبه معزولة عن محيطها. كان الأسد في وضع حرج جداً، وعلى وشك السقوط وفق...

اقرأ المزيد

عيد آخر

يتزامن صدور هذا العدد مع أول أيام عيد الأضحى المبارك، وفيه نتمنى لأهلنا وناسنا السلام وما أمكن من فرح. ونأمل أن يكون آخر عيد يقضونه في المخيمات، وتحت القصف، وفي أسر الظلم، وفي المنافي. تمر السنوات وتتوالى الأعياد والطريق يزداد غموضاً، والحلم بحياة مستقرة كريمة يصبح أبعد. هذا صحيح، ولكن الصحيح أيض...

اقرأ المزيد

الأسد في غابته

في مشروع دمر بدمشق اختلف سائق التكسي مع الراكب وشقيقته. ولما نزلا للعراك بالأيدي في الشارع وباعد بينهما بعض السكان، عاد السائق إلى سيارته فأخرج قنبلة يدوية رماها على الخصم والشقيقة ومن حولهما ولاذ بالفرار. وفي حلب، التي يبدو أن مهمة الشرطة العسكرية الروسية فيها قد باءت بفشل ذريع، تكاد الحوادث أن ...

اقرأ المزيد

لماذا كل هذه المجازر؟

الوحشية وآل الأسد توأمان. فمنذ أن استلم الدكتاتور الكبير حافظ الأسد الحكم، في تشرين الثاني 1970، زجّ برفاقه في السجن إلى أن قضوا فيه، أو أُخرجوا مرضى وماتوا بعد مدة قصيرة. وبرز شقيقه رفعت كمجرم ولص كبير يقتل بيد وينهب بالأخرى، حتى كان يُوصف بأخطبوط الفساد. وعندما تعرض حكم الأسد للخطر في بداية الثمان...

اقرأ المزيد

افتتاحية العدد 92

هل حانت نهاية الأسد؟! كانت الشهور الماضية تسير على ما يرام بالنسبة إلى بشار الأسد، فالميليشيات متعددة الجنسيات التي تدافع عن بقاء كرسيه تحقق انتصاراتها الدموية على قوى الثورة المنهكة، ومن لم يرضخ بالأرض المحروقة غلبه الجوع فهادن وخرج إلى إدلب. أما العالم فقد تراخى غضبه من وحشية النظام بتكرار ا...

اقرأ المزيد