الأسد

ما بعد الغوطة... خديعة النصر الفارغ

إنّه مشهد كالح بلا شك، لكنّه بقدر ما يستوجب إعادة التفكير، وعدم خداع الذات بتوقّع تبدّلٍ درامي في سير الأحداث الدامية في سوريا بين ليلة وضحاها. فإنّه يستوجب أيضاً، وبنفس القدر من الثقة، عدم التورط في خداع الذات بالركون إلى يقين الانكسار، وتنمية الحسّ بالهزيمة، لأنّها لم تحدث بعد، ولأنها ما تزال بعيد...

اقرأ المزيد

الأسد وأبوه... أخوة منهج الدمار الشامل

تشكّل العلاقة بين نظامي حافظ وبشار، وبين المفهوم الذي تقوم عليه أسلحة الدمار الشامل، أحد الوجوه الأكثر وضوحاً لنوع السلطة التي سعى الأب إلى بناء ديمومتها، وكرّس الابن صورتها المتوحشة التي تجاوزت حدود استخدامها، باعتبارها مناورة سياسية تقوم على منطق الرعب شبه المؤكد وغير المنفي، إلى الاستخدام العملان...

اقرأ المزيد

حايد حايد 25 شباط عن موقع The Middle East Eye ترجمة مأمون حلبي تعتقد أغلبية فصائل المتمردين في الغوطة الشرقية أن خيارها الوحيد، بالرغم من صعوبة ذلك، هو الحفاظ على بقائها هناك إلى أن تتغير الأمور.  لقد بدأ تركيز عموم الناس ( سواءً في المنطقة أو في الغرب) يبتعد تدريجياً عن لوم ا...

اقرأ المزيد

لماذا لن ينتصر الأسد؟

 تشهد الساحة السورية، منذ بداية التدخّل الروسي العسكري لصالح نظام بشار الأسد، انتشاراً لمزاج يتلبس ما تظهر على أنّها «واقعية» سياسيّة وثورية، وهو يتزايد بصورة مترابطة مع تحقيق التحالف الذي يضمّ النظام والروس، إلى جانب إيران وطائفة من الميليشيات الإرهابية الطائفية، ومجموعات مرتزقة عر...

اقرأ المزيد

تدخل دير الزور عامها الجديد، متحلّلة من الخيارات الصفرية التي سادت العام الماضي، لكنّها لا تملك أيّ احتمال مكتمل القيمة. بنسبة دمار، يقرّ البنك الدولي أنّها الأعلى في سوريا، تخطو المدينة بريبة نحو استعادة مؤشرات خافتة للحياة، في واقع قسمة غير مسبوقة للمحافظة الشاسعة، وحدود لم تكن لتخطر على بال أح...

اقرأ المزيد

 كانت سورية من بين أوائل الدول التي أقامت علاقات سياسية واقتصادية مع بيلاروسيا (روسيا البيضاء) حين استقلت بعد انهيار الاتحاد السوفييتي أول تسعينات القرن الماضي.  زار الرئيس البيلاروسي لوكاشينكو سورية مرتين. الأولى في العام 1998، والتقى خلالها بحافظ الأسد، والثانية بعد خمس سنوات لوريثه ب...

اقرأ المزيد