كتّاب

زيارات العيد امتداد لزيارات مشابهة بين الأتراك والسوريين كانت متاحة قبل بدء الثورة، حين كان يُسمح كل عيد للسوريين أو الأتراك بزيارة أقاربهم في الطرف الآخر من الحدود، لكنها اليوم تقتصر على السوريين وتتخذ مسارات فريدة. قبل عيدي الفطر والأضحى من كل عام، اعتادت السلطات التركية على منح فرصة للاجئين ال...

اقرأ المزيد

أنا السوري الذي يقبع الآن في زنزانة منفردة منذ أكثر من سنة. أغلب الظن أنها سنة، قضيتها هنا دون تمييز الأيام أو الأشهر والفصول. لا أخرج إلا إلى حفلة التعذيب اليومية، لم أرَ فيها أي إنسان سوى الشخص الذي يضع العصابة على عيني. ليتهم ينقلوني إلى الزنزانة الجماعية التي وُضعتُ فيها بداية هذا الحبس، هناك سأ...

اقرأ المزيد

اعتاد أنصار الأسد، والسوريون الذين يعيشون تحت سلطانه، توجيه الانتقادات والاتهامات لأشخاص لهم مناصب ثانوية، لا يُشكلون جزءاً من عصب النظام، متجاهلين الإشارة إلى رجاله الحقيقيين، أصحاب القرار؛ بدءاً من الأسد وعائلته والمقربين منه، وانتهاءاً بأجهزته الأمنية التي تتحكم بأصغر تفاصيل السوريين، والذين تقع ...

اقرأ المزيد

مع بداية عام 2013 حدث تطوّر مفاجئ فيما يخص خدمة الكهرباء، التي قُطعت عن جنوب غرب حلب لأشهر طويلة. فبعد حاجة النظام لتشغيل محطة تحويل الزربة ليُغذي مناطق سيطرته في مدينة حلب، اضطر لتزويد مناطق الثوار بحصة ممتازة من الكهرباء القادمة من محطة محردة في ريف حماة. جرى تقسيم هذه الحصة على ريف حلب الغربي وال...

اقرأ المزيد

تحدثتُ مع منى بعد أن علمتُ بأنها باعت ابنها ذي الستة أشهر مقابل مليون ليرة سورية. المشتري كان امرأة عاقراً لا تستطيع إنجاب الأطفال، والبائع أحد قاطني مخيم الشبيبة، المكان الذي يتخلى الإنسان فيه عن كل أحلامه ويدفنها إلى الأبد، والشهود خيام بيضاء عملاقة بثلاثة صفوف لو كان لها ذاكرة لتسجل ما قيل داخلها...

اقرأ المزيد

مع دخول صيف عام 2015، قام جيش النظام مدعوماً بحلفائه بهجوم على المنطقة التي نزحتُ إليها. ومن البديهي القول إن عمليات القصف الجوي أخذت منحى متصاعداٌ منذ اليوم الأول للعملية. البراميل المتفجرة التي كانت تلقيها مروحيات النظام فرضت على سكان المنطقة الانتقال نهاراً إلى الأراضي الزراعية، والعودة مع حلول ا...

اقرأ المزيد