كتّاب

يأكل المكسيكانو ويطعم المجدّرة لرعاياه اليوم، يعبّر شارع التكايا، وهو الشريان التجاريّ لمدينة دير الزور، عن القفزة المالية الكبيرة التي حدثت للبعض، والتي ترجمت على أرض الواقع أضواءً تنير الشارع بكامله وازدحاماً على مدار ساعات عمله. لكن، وبالدخول إلى أية حارةٍ تتفرّع عنه، يتكشّف البؤس والظلمة التي...

اقرأ المزيد

تعجّ مدينة دير الزور بالمظاهر البصرية والسمعية لسيطرة تنظيم الدولة، كاللباس الباكستانيّ واللحية والشعر الطويلين، واللهجات العربية المتعدّدة التي تحاول تقليد اللغة الفصحى. سعى عناصر التنظيم، الشرعيون والعسكريون والأمنيّون والإداريون، إلى تلوين المناطق التي سيطروا عليها بألوانهم، لكن بعض سكان تلك ا...

اقرأ المزيد

خوف التنظيم على مستقبله في دير الزور لا يتوانى أبو مهيدي -وهو فلاحٌ من ريف دير الزور- عن التشكّي من ظلم "الدولة" أمام ضيوفه، حين يأنس منهم تبرّمهم بها. ويتناسب هذا التشكّي طرداً مع تفاعل الضيوف معه؛ ففي البداية يفتح موضوع فرض "الجلجاب" (هكذا يسمّيه)، ليبدي استغرابه من هؤلاء ال...

اقرأ المزيد

للفنان عبد العزيز الفياض قد يبدو الكسل مكتسباً حضارياً حين يُنظر إليه كنتيجةٍ للتطوّر الكبير الذي سهّل أساليب الزراعة والصناعة والتنقل؛ لكنه يبدو حالةً مرضيةً في مدينة دير الزور التي تقع بين رصاص وحمم نظام الأسد وسكاكين وسياط تنظيم الدولة. فباستثناء المقاتلين والمسافرين ومن في حكمهم، من الذين ...

اقرأ المزيد

حرص تنظيم الدولة الإسلامية، في الفترة الأخيرة خاصّةً، على استخدام تسمياتٍ رنانةٍ، في إصداراته أو أثناء احتكاكه بالأهالي، للإيحاء بالقدرة الفائقة والتنظيم العالي الذي لا يُغفل أيّ تفصيلٍ يخصّ "دولةً" قويةً، لا ينقصها أيّ شيءٍ لتجابه الدول الأخرى. ومن تلك التسميات (المخابرات). لكن المراقب عل...

اقرأ المزيد

لا يخلو تنظيم الدولة من "تنظيمٍ" في أجهزته، وإن كان مشوباً بالكثير من المزاجية والمغالاة والمزايدة. وذلك لما يتمتّع به التنظيم -قياساً بالتنظيمات الأخرى على الأرض- من مركزيةٍ في القرارات، وإمكانياتٍ ماديةٍ هائلةٍ، وتراتبيةٍ صارمةٍ يخضع لها عناصره قبل الأهالي الذين يعيشون في مناطق سيطرته. و...

اقرأ المزيد